8,385 مشاهدة
A+ A-

جاء في صحيفة الشرق الأوسط :

يشهد لبنان مؤخراً إقبالاً ملحوظاً على تركيب وحدات أنظمة شمسية بهدف إنتاج الكهرباء، وذلك خوفاً من الوصول إلى العتمة التي يرونها غير مستبعدة، في ظل استمرار المشاكل في إمداد كهرباء الدولة وارتفاع تعرفة اشتراك المولدات بشكل مستمر، وتلويح أصحابها بعدم قدرتهم على تعويض ساعات التقنين بحال ازديادها، لا سيما في ظل تكرر أزمة المازوت، والحديث عن رفع الدعم عن المواد الأساسية بما فيها المحروقات.
يأتي الإقبال على تركيب الألواح أو وحدات الطاقة الشمسية بشكل أساسي، لا سيما في ظل أزمة الدولار، من قبل مغتربين لبنانيين يحاولون تأمين مصدر طاقة مستدام لذويهم في لبنان، خصوصاً في المناطق الريفية، خوفاً عليهم من الوصول إلى العتمة، حسب ما يشير عاملون في هذا القطاع، وأن الإقبال أيضاً كان بشكل لافت من قبل المزارعين وأصحاب المشاريع الصناعية، إذ يمكن أن يتسبب انقطاع الطاقة الكهربائية لهم بخسائر فادحة، فكانت فكرة إنتاج الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية حلاً يضمن لهم مصدراً إضافياً للكهرباء.
كان لبنان شهد خلال فصل الصيف الماضي أزمة حادة في الكهرباء، استمرت لأكثر من شهر تخلله تقنين لكهرباء الدولة لساعات طويلة وصلت إلى 20 ساعة في اليوم الواحد، حتى في العاصمة بيروت، ما هدد قطاعات حيوية مثل الاتصالات والمستشفيات، لا سيما أن الأزمة ترافقت مع تقنين في كهرباء المولدات بسبب شح المازوت.

للقراءة الكاملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • قوى الامن توضح: لا أسباب أمنية وراء فقدان واختفاء الأشخاص وإنما عوامل عدّة منها: خلافات شخصيّة وعائلية، للبحث عن عمل، بقصد الزّواج، بسبب الأمراض النفسيّة، وغيرها... تتمة...
  • والا العبري: صاروخ أطلق من غزة وأصاب خزان وقود بمنشأة استراتيجية للطاقة في جنوب عسقلان وتسبب باندلاع حريق
  • في فيطرون...ابن الـ 66 عاما قضى بأزمة قلبية وسيجارة كانت بيده اشعلت النيران في منزله تتمة...
  • السعودية: تعذر رؤية هلال شوال في تمير والخميس أول أيام عيد الفطر