14,053 مشاهدة
A+ A-

عن فرحة لم تكتمل، عن مشوار ما إن شق طريقه حتى أطبقت فصوله.. هي حكاية الشاب اللبناني وسيم حمود، الذي أنهكت أنفاسه مضاعفات كورونا، وقضى عريسًا في غربته.
فقد نعت بلدة مجدل بلهيص اليوم، ابنها ابن الـ29 ربيعًا، الذي توفي في مكان إقامته في جزيرة مارغاريتا - فنزويلا. بكته بلدته كما بكاه الإغتراب اللبناني في فنزويلا، فالشاب الخلوق، والخدوم كان صاحب شخصيه محببه في مجتمعه.
بنت جبيل.أورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • علي حسن خليل للميادين: لا علاقة لنا لا من قريب ولا من بعيد بملف المرفأ
  • علي حسن خليل للميادين: حضرت سابقاً كشاهد واستمع إلي المحقق العدلي وقال إن الأمر إداري وقمت به على أكمل وجه
  • اللواء محمد خير لـ "صوت لبنان": الحرائق مستمرة والمطلوب المساندة من دول الجوار
  • التحكم المروري: قطع السير على طريق المطار القديمة مقابل "ملعب الأنصار"

زوارنا يتصفحون الآن