5,616 مشاهدة
A+ A-

كتب عمر نشابة في "الاخبار" تحت عنوان "ضبط مخدّرات تفوق قيمتها رواتب 500 عميد ":

تفوق قيمة المواد المخدرة الممنوعة التي صادرتها قوى الأمن الداخلي في آذار الفائت 300 ألف دولار (نحو ثلاثة مليارات و600 مليون ليرة)، في وقت لا يتجاوز فيه راتب العميد في قوى الأمن سبعة ملايين و200 ألف ليرة (600 دولار) ولا يزيد راتب العسكري على 150 دولاراً.

صحيح أن قوى إنفاذ القوانين في كل دول العالم تصادر أحياناً ممنوعات تفوق بكثير قيمة ما يتقاضاه عدد كبير من أفرادها، غير أن الوضع في لبنان مختلف. إذ إن الأزمة المعيشية الخانقة تحرم العسكر بعض حاجاتهم وحاجات عوائلهم الأساسية، في وقت يزيد فيه ثراء فئة من اللبنانيين، ما يفاقم الشعور بعدم المساواة وعدم تقدير السعي لحفظ النظام العام وملاحقة المجرمين.

وتنبغي الإشارة الى كمية المخدرات التي أعلن عن ضبطها خلال آذار الفائت (نحو 2 كيلو كوكايين وكمية من باز الكوكايين وآلاف حبوب الكبتاغون، إضافة الى حبوب مخدرة أخرى وأكثر من كيلو من القنّب الهندي) تشكل نسبة صغيرة من مجموع المخدرات المستخدمة والمتداولة والمخزنة في لبنان. إذ إن القسم الأكبر من المواد المخدرة غالباً ما تعجز الشرطة عن ضبطه أو تحديد مكانه. ولا تمتلك القوة والخبرة والمعرفة الكافية لمداهمة جميع التجار والمروّجين. كما لا يخفى أن كبار تجار المخدرات غالباً ما يحظون بحماية خاصة من قبل نافذين في الدولة (كما في معظم دول العالم).
يقوم ضباط ورتباء وعناصر قوى الأمن الداخلي بعملهم بملاحقة بعض التجار والمروّجين والمتعاطين، لكنهم يتعرّضون لضغوط بسبب الوضع المعيشي الخانق من جهة، والتوتر وتأخّر تأليف الحكومة من جهة ثانية، والوضع الصحي الدقيق في ظل انتشار فيروس كوفيد 19 من جهة ثالثة. وقد فقدت رواتبهم قيمتها الشرائية في ظل ارتفاع الأسعار، وتراجعت قيمة راتب الجندي (مليون و296 ألف ليرة) مثلاً لتساوي نحو مئة دولار شهرياً، وراتب النقيب (ثلاثة ملايين و900 ألف) الى ما يوازي 325 دولاراً.

هذا الضغط يشمل أيضاً القضاء وسائر دوائر الدولة والقطاع الخاص. غير أنه يأخذ منحى خطيراً بالنسبة إلى المؤسسات المعنية بالأمن. ويُخشى أن يؤدي أي تساهل في فرض الانضباط ومراقبة الأداء وتفعيل التفتيش الى حالة فوضى. إذ كلما زاد وقع الأزمة على معيشة العسكر، وكلما كبرت قيمة المصادرات ارتفعت نسبة احتمال الفوضى.

لقراءة المقال كاملاً: عمر نشابة-الاخبار


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الـLBCi: الطيران الحربي "الاسرائيلي" قصف آلية معدة للتهريب في منطقة الجنطلية داخل الاراضي السورية المحاذية لمنطقة الهرمل في شمال لبنان واقتصرت الأضرار على الماديات
  • ماكرون: يجب ان تتوقف دوامة العنف في الشرق الأوسط. أناشد بقوة من اجل وقف إطلاق النار والحوار. أنادي للهدوء والسلام.
  • شركة "كارباورشيب" التركية تأسف لاطفاء مولدات بواخر الطاقة: لا يمكن لاي شركة العمل في بيئة كهذه تتمة...
  • شركة "كارباورشيب" التركية تعلن انها أوقفت إمدادات الكهرباء للبنان (سكاي نيوز)