5,824 مشاهدة
A+ A-

تعودنا نعلي الزينة، نضوي الجامع والشارع، وسوا ننطر الأذان، لتجمعنا السُفرة.
تعودنا نعلي الزينة، نضوي الجامع والشارع، وما عادت السُّفرة تجمعنا!
يمكن فرقتنا سَفره، أو بعدتنا صحتنا.
للسنة التانية، وحدها هالزينة باقية من طقوس المحبة.. يمكن تعبانة، أو يمكن حزينة، أو يمكن بدها نقدرها أكتر.
نحن يلي نسينا انو النفس نعمة، وشو غالي النفس لما نخسره.
بنت جبيل.أورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الحريري يلتقي لودريان في قصر الصنوبر تتمة...
  • الفنان السوري وائل رمضان: تعرضتُ لهجوم مسلح من مجهولين على طريق دمشق ـ بيروت تتمة...
  • بالفيديو/ أكبر غابة صنوبر حامل في الشرق الأوسط موجودة في لبنان ولكن.. انتكاس موسم الصنوبر في أحراج بكاسين! تتمة...
  • القاضية غادة عون تُغادر مبنى شركة Prosec في بعبدا وتقول إنّها راضية على ما حصلت عليه من داتا وتنتظر أن يتمّ تفكيكها (MTV)