29,032 مشاهدة
A+ A-

يوم الجمعة، يبدأ عمل «منصّة الصرافة للمصارف» التي سيُطلقها البنك المركزي، ويُفترض بها أن تحلّ جزئياً مكان الصرّافين، لتُصبح «المصدر الرسمي» لسعر دولار السوق الذي سيُباع للتجّار والمستوردين في المرحلة الأولى. المنصّة هي نتاج «وساطات» سياسية ــــ مالية ــــ أمنية، وقد أُعلن عنها بعد اجتماع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مع مستشار رئاسة الجمهورية شربل قرداحي في 19 آذار الماضي. وقد أعاد سلامة التعهّد أمام المعنيين بخفض سعر الصرف في السوق إلى ما دون الـ 10 آلاف ليرة. إلا أنّ مصرفيّين واقتصاديّين يرجّحون أن هذه «الآمال» سُرعان ما سيُبدّدها واقع عدم امتلاك مصرف لبنان لاحتياطي يكفي للدفاع عن العملة، وأنّ «سوق الصرّافين» ستبقى عنواناً رئيسياً للراغبين في بيع وشراء الدولارات، بعدما حُصرت أعمال منصّة مصرف لبنان بـ«أصحاب المصلحة».


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سماع صوت إطلاق نار من أسلحة رشاشة من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي في خلة وردة مقابل بلدتي عيتا الشعب وراميا الحدوديتين مع فلسطين المحتلة (NBN)
  • مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يرد على بيان إعلام رئاسة مجلس النواب: الرئيس ميشال سليمان لم يكن يحظ بدعم وتأييد اكبر كتلة نيابية ومع ذلك اعطي على الأقل ثلاثة وزراء في الحكومات حتى نهاية عهده
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 115 إصابة جديدة و4 حالات وفاة
  • رئاسة الجمهورية: البيان اسقط عن دولته صفة "الوسيط" الساعي لحلول وجعله ويا للأسف طرفاً لا يستطيع ان يعطي لنفسه حق التحرك "باسم الشعب اللبناني"