11,363 مشاهدة
A+ A-

تحت عنوان "اللبنة للأغنياء فقط! | مافيا الحليب تسرق المزارع والمستهلك" كتبت راجانا حمية في صحيفة الاخبار:

«طارت» أسعار الحليب إلى درجة لم تعد في متناول جميع المستهلكين، إذ وصل سعر الكيلو الواحد الى نحو 9 آلاف ليرة، وفي بعض المحال التجارية إلى 14 ألفاً. «شنطة» الحليب التي كان تباع بأقل من ثمانية آلاف ليرة تسعّر بـ 36 ألف ليرة، وهي مرشحة للارتفاع، طالما أن الدولار الأميركي لا يثبت على حال. أدى ذلك إلى عدم قدرة كثيرين على شراء تلك السلعة، واستحال «الركّ» في الآونة الأخيرة على الحليب الطازج من صغار المزارعين كونه أوفر. لكن، ما الذي أوصل أسعار الحليب إلى هذا المستوى؟

قبل الأزمة الاقتصادية، كان السعر التوجيهي الذي حدّدته وزارة الزراعة لكيلو الحليب يدور حول 900 ليرة لدى المزارعين. مع تدهور حال الليرة، لم يعد السعر «يوفّي»، بحسب أمين سر نقابة مربي الأبقار عابد المجذوب. لذلك، أصدر وزير الزراعة عباس مرتضى، في آذار الماضي، القرار الرقم 156 الذي حدّد السعر التوجيهي لكيلو الحليب بـ 1350 ليرة. سارت الأمور على تلك الشاكلة، إلى أن علت صرخة المزارعين مجدداً فصدر قرار جديد في الثامن من الجاري حمل الرقم 79 أعاد تسعير كيلو الحليب بـ 3750 ليرة، أي بزيادة 269%. لكن، «رغم أن هذا السعر لا يظلمنا، إلا أنه لا ينصفنا»، يتابع المجذوب، مستشهداً بأن «سعر كيلو الحليب في أوروبا يبلغ 40 سنتاً، علماً بأن كل شيء هناك مدعوم من الدولة، أما هنا فبالكاد تعادل الـ 3750 ليرة عشرين سنتاً، وعلفنا لم يعد مدعوماً». ولذلك، بدأ بعض المزارعين بترك المهنة، فيما آخرون «صاروا يذبحون البقرة التي تنتج 20 كيلو حليب فقط يومياً».

للتكملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • "الجديد" نقلاً عن شهود: اطلاق صاروخين من منطقة المعلية الساحلية جنوبي صور دون ان تعرف وجهة الصاروخين ان كانت باتجاه الشمال الفلسطيني المحتل
  • كورونا لبنان...وزارة الصحة: تسجيل 201 اصابة جديدة و11 حالة وفاة
  • محلل عسكري في موقع "والا" العبري: الجيش "الإسرائيلي" رصد ليلاً اقتراب عدد من اللبنانيين من السياج الفاصل فأطلق النار لابعادهم كما اكتشف أن جزءاً من السياج الفاصل تعرض للقص
  • البزري: المؤشرات الوبائية الجديدة تشير إلى إنخفاض ملحوظ في نسبة إنتشار فيروس الكوفيد-19 داخل المجتمع تتمة...