5,936 مشاهدة
A+ A-

تحت عنوان "«المركزي» يقطع حليب الأطفال" كتبت راجانا حمية في صحيفة الأخبار:

منذ نحو خمسة أشهر، لم تنقطع «سيرة» حليب الأطفال بعدما «انقطع» الحليب نفسه. سؤال «عندك حليب؟» أصبح روتين العائلات التي تضمّ أطفالاً. وإلى الآن، لا بوادر انفراج، ومعظم الصيدليات والمحال التجارية والتعاونيات باتت شبه خالية من هذه المادة.

أسباب «الفقدان» كثيرة. مع ذلك، يركن الصيادلة إلى السبب الأساس الذي يجعل انقطاع الحليب شبه مستمر، وهو الذي يتعلق بتأخر المعاملات في مصرف لبنان. ويشمل هذا التأخير فئتَي ما دون السنة (من صفر إلى سنة) ومن سنة إلى ثلاث سنوات، وإن كانت المشكلة أصعب ضمن الفئة الثانية التي تخضع لوزارة الاقتصاد، فيما الأولى «تخضع لنفس شروط الدواء ونستوردها مع الأدوية»، على ما يقول نقيب مستوردي الأدوية كريم جبارة.
المشكلة إذاً في الفئة الأكبر. إذ فقدت معظم «ماركات» الحليب لهذه الفئة العمرية في الصيدليات والمحال التجارية. ويلفت رئيس الجمعية الإسلامية للصيدلة، حمود الموسوي، إلى أنه «في الآونة الأخيرة لم يعد يتوافر أكثر الأحيان سوى ماركتين تتغيران بحسب وصول الشحنات، وذلك من أصل نحو 10 ماركات». ومن بين الشحنات التي وصلت أخيراً، يقول الموسوي إن لديه في صيدليته «سيميلاك» و«نيدو»، و«إن كنا نتشدّد في بيع النيدو لكون الكثيرين يشترونه للتجارة، إذ يبلغ سعر الـ 400 غرام منه في الصيدلية 18 ألف ليرة ويباع في السوق السوداء بحدود 40 ألف ليرة».

70 % من الكميّات توزّع في بيروت والبقيّة في بعض المدن من دون مناطق الأطراف

فقدان معظم الأصناف ضمن فئة السنة إلى ثلاث سنوات «أثّر بشكلٍ كبير على فئة الرضّع وما دون السنة، إذ بات كثيرون من الزبائن يشترون حليب الفئة الأولى للقئة الثانية، ما يولّد نقصاً في الكمية». وما يدفع هؤلاء إلى الإقبال على حليب الفئة الأولى، أنه يخضع لتسعيرة وزارة الصحة، على عكس الفئة الأخرى التي تخضع لتسعيرة وزارة الاقتصاد.

للتكملة اضغط هنا


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • دياب: الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة بحق المتظاهرين العزّل في جنوب لبنان.. وندعو المجتمع الدولي لإدانة جرائمه تتمة...
  • بالفيديو/ اللحظات الأخيرة للشاب محمد طحان على الحدود مع فلسطين قبل أن تصيبه نيران الجيش الإسرائيلي تتمة...
  • "الجديد": إصابة 3 مواطنين حاولوا الوصول مجدداً الى الشريط الحدودي من نقطة أخرى مقابلة لسهل الخيام وسط إلقاء قنابل مضيئة من قبل جيش الاحتلال
  • جنود إسرائيليون يطلقون النار فوق رأس عدد من الشبان اللبنانيين الذين تظاهروا قرب السياج عند سهل الخيام

زوارنا يتصفحون الآن