73,758 مشاهدة
A+ A-

بعد مرور عام على مقتل أطفالهما الثلاثة على يد سائق يقود تحت تأثير الكحول والمخدرات، تعرض منزل داني وليلى عبدلله في سيدني للسرقة بوضح النهار.

فقد اقتحم متسلل يرتدي قناعا أسود منزلهما في  Telopeaحوالي الساعة 11.45 من صباح يوم الأربعاء، بينما كانت ليلى في المنزل مع صديقتها.

كانت السيدة عبد الله في المطبخ مع صديقتها عندما رصدا الدخيل يغادر المنزل ومعه حقيبة سوداء كبيرة عبر الباب الأمامي الذي كان مفتوحًا.

هرب الرجل في سيارة أودي بيضاء كانت بالانتظار بالخارج يقودها رجل آخر.

وقالت ليلى في تصريح لصحيفة الديلي تلغراف: "لقد أخذوا حقيبتي ومجوهراتنا وأحد هواتف أطفالي، لكن الشيء الأكبر هو أنهم أخذوا الذكريات."

"كنت مع أنجلينا عندما اشتريت إحدى الساعات التي أخذوها. إنها أشياء مادية فقط، يمكن استبدالها، لكنك تشعر وكأن شخصًا غزا خصوصيتك."

وناشدت عبد الله المتسلل أن يكون لديه ضمير ويعيد المسروقات.

وكانت ليلى عبدالله خسرت ثلاثة من أولادها بعدما وقع حادث مأساوي في الأول من شباط/فبراير العام الماضي عندما كان الأطفال يمشون على الرصيف متوجهين إلى إحدى متاجر المثلجات القريبة.

ووصف قائد شرطة منطقة Cumberland داريل جوبسون، الجريمة بأنها "مقيتة".

وقال: "في الأشهر الـ 12 الماضية، عانى ضحايا حادث Telopeaحوالي من محنة لا تصدق وأناشد ضمير المسؤولين عن الجريمة".

تعتقد الشرطة أن الشخصين  أيضًا حاولا سرقت منزلا آخرا على بعد حوالي خمس دقائق من منزل عبد الله.

ولم تتمكن الشرطة بمساعدة المروحية والكلاب البوليسية من تحديد مكان الرجلان.

المصدر: SBS arabic 24


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الصليب الأحمر: إخلاء 17 شخصاً من حريق القبيات ونقل 8 إلى المستشفى وإسعاف 25 آخرين في الموقع
  • وفاة عضو "التكتل الوطني" نائب جبيل مصطفى الحسيني متأثّراً بإصابته بمرض عضال (النهار) تتمة...
  • العشرات من متطوعي الدفاع المدني والمسعفين في الصليب الأحمر انطلقوا للمساهمة في محاصرة الحريق في منطقة الرويمة تتمة...
  • ميقاتي لـ "بلومبرغ": لا أستطيع إخماد الحريق لكن يمكنني منعه من الإنتشار، وهذا ما أنوي فعله وآمل أن أفعله في أول 100 يوم في المنصب