8,959 مشاهدة
A+ A-

بمناسبة عيد العمال، وجه الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحية الى روح الشهيد علي مشيك والعمّال الذين استشهدوا بإنفجار مرفا بيروت 4 آب العام الماضي.

واستذكر الناشطون ما كان قد صرح به شقيق الشهيد علي مشيك في حديث لصحيفة النهار بعد وقوع الانفجار، حيث قال:"علي عامل يوميّ في المرفأ. يُجاهد لنيل 24 آلاف ليرة فقط يوميّاً. أب لثلاثة أولاد ووضعه الاقتصادي صعب جدّاً، ويركض للقمة عيشه. تَواصل معنا علي عند الرابعة عصر الثلثاء لدى وصوله إلى حيّ السلم في الضاحية الجنوبية. يُنهي دوامه يومياً في المرفأ عند الثالثة، وقد تلقّى اتّصالاً من مسؤوله للعودة إلى العمل وإفراغ حمولة قمحٍ مستعجلة. عاد مقابل 5 آلاف ليرة بدل كلّ ساعة إضافية... عاد وزميله علي إبرهيم، للعمل بدل ساعات إضافية، وفُقد الاتصال بهما بعد وقوع الانفجار عند نحو السادسة مساءً"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الرئيس عون: إن الظروف الراهنة لا تسمح بأي إخلال أمني أو ممارسات تذكي الفتنة المطلوب وأدها في المهد، ولا بد من تعاون جميع الأطراف لتحقيق هذا الهدف
  • الرئيس عون طلب من قيادة الجيش اتخاذ الاجراءات الفورية لاعادة الهدوء الى خلدة وتوقيف مطلقي النار وسحب المسلحين وتأمين تنقل المواطنين على الطريق الدولية
  • معلومات عسكرية للـLBCI: ملالات الجيش تمكنت من اخراج ١٥ شخصا من المشيعين الذين رافقوا جنازة المغدور علي شبلي وكانوا حوصروا داخل منزله في خلدة كما أُخرج جثمان شبلي مع الاسعاف الى خارج المنطقة
  • رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط لـ"الجديد": لا بد من توقيف الذين أطلقوا النار اليوم قبل الغد وعقد صلح لأن طريق الجنوب هي طريق الجميع