12,860 مشاهدة
A+ A-

صدر عن مكتب المحامي وسام المذبوح البيان التالي:
"بوكالتنا العامة عن السيد يوسف فوعاني، والذي تم إتهامه بخطف الطفل محمد العوطة كونه رئيس أحد الجمعيات نوضح ما يلي: بعد تداول خبر إختطاف الطفل محمد العوطة وإثارته بواسطة وسائل الإعلام وإقدام والدة الطفل على إحراق نفسها، وبعد أن تم تناول الخبر بواسطة تلفزيون الجديد والإعلامي عباس ابو خضر وموقع بنت جبيل الإلكتروني، تم التواصل معنا من قبل الجمعية بشخص رئيسها وتوضيح ملابسات ما حصل، وكان طلبنا الأوحد عودة الطفل دون أي متاجرة تحت أي مسمى...أخذنا الوعد وتم التنفيذ. ولكن فوجئنا بأحد الأشخاص الحزبيين ينسب لنفسه ولحزبه إنجاز وهمي لا أساس له من الصحة متملقاً لغاية التقرب من قيادة الجيش والأجهزة الأمنية،وعليه نوضح ان الطفل لم يكن مختطفاً بل كان في رحلة علاج إلى أستراليا بواسطة الجمعية بعد أن إستلم والده مبلغ وقدره ١٣٣٠٠٠ $ أسترالي من الجمعية مباشرة وتبرعات جمعت من الخيرين وجمهور نادي النجمة، موثق بتحاويل، وما خفي أعظم لمعالجته في لبنان ولكن الأموال تبخرت من قبل الوالد وعليه تم نقل الطفل إلى أستراليا لمتابعة علاجه".


وتابع البيان:"والد الطفل إستمر بإبتزاز الجمعية ورئيسها ولكن لم يفلح، وعليه عزل التوكيل لمرتين مما عذر إعادة الطفل إلى لبنان، ولجأ هو ومن معه إلى إثارة الحدث على وسائل التواصل، بقصد زيادة عملية الإبتزاز ولكن كانت مصلحة الطفل هي الأولوية لدى الجمعية لعودة الطفل، وهذا مثبت، وتأخير عودة الطفل إلى لبنان كان مرتبط بإجراءات جائحة الكورونا، إلى أن سمحت السلطات الأسترالية بالمغادرة وفقا لمصلحة الطفل، وهو ماتم برعاية السفارة اللبنانية".

وكشف البيان ان:"يوم السبت ٨/٥/٢٠٢١ هو تاريخ عودة الطفل مصحوباً برعاية خاصة من قبل الجمعية وبمتابعة من قبلنا ومنعاً للتأويل والمتاجرة...إقتضى التوضيح مع التحفظ بالملاحقة القضائية".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالفيديو/ وزير الخارجية اللبناني يرفض الإساءة لرئيس الجمهورية من ضيف سعودي على الشاشة وينسحب: من قتل الخاشقجي وجلب الدواعش للمنطقة لا يستحق أن يتكلم.. هؤلاء بدو! تتمة...
  • رفوف الصيدليات فارغة والتسليم بـ "القطّارة"! تتمة...
  • "مين قتل الخاشقجي باسطنبول!"..بعد الردود على تصريحاته والسجال بينه وبين ضيف سعودي أمس، وهبة يعلّق: فوجئت بتفسيرات وتأويلات غير صحيحة لكلامي! تتمة...
  • الدولار على حاله: منصة سلامة لا تعمل! تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن