8,687 مشاهدة
A+ A-

يعد وجودّ حوت رمادي في البحر المتوسط أمراً نادراً ومثيراً للدهشة، حيث أن هذه الحيتان تسبح عادة في المحيط الهادئ.


وبحسب ما نقله موقع "جفرا نيوز" الإخباري، فإن حوتا رماديا يبلغ عمره نحو 15 شهرا وطوله 8 أمتار، انحرف عن خط سيره الاعتيادي، حيث شوهد قبالة سواحل المغرب العربي في أوائل شهر آذار، ثم عند السواحل الإيطالية قبالة نابولي ثم روما فجنوى، ليشاهَد حاليا قبالة الشواطئ الفرنسية.

ويعيش هذا النوع من الحيتان عادة بين كاليفورنيا في الشتاء وألاسكا في الصيف، وتمت رؤيته مرتين فقط مقابل شواطئ البحر المتوسط، وهي المرة الأولى التي تتم مشاهدته فيها قبالة الشواطئ الفرنسية.

وأوضحت مجموعة أبحاث الحيتان اليونانية أن "هذا الحوت المولود في كاليفورنيا، قد تاه في بحر بوفور خلال موسم تغذيته الأول، وبدلاً من أن يعود إلى المحيط الهادئ، عبر المحيط الأطلسي، علق في البحر الأبيض المتوسط".

وصرحت المجموعة أن "الحوت بصحة جيدة ولكنه هزيل، حيث أن بيئة البحر المتوسط لا تناسب نمطه الغذائي"، نظرا لأنه يتغذى من اللافقاريات الموجودة في الرمال الموحلة، وهو ما يندر وجوده في منطقة المتوسط .

وأملت المجموعة أن يواصل الحوت رحلته باتجاه خليج الأسد، ثم الساحل الإسباني، ليخرج بعدها من البحر الأبيض المتوسط عبر مضيق جبل طارق، وصولاً إلى المحيط الأطلسي.

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • طائرات تجسس إسرائيلية حلّقت ليل أمس بعد الغارة الجوية على ارتفاع منخفض جدًا فوق بلدات مركبا، العديسة، حولا، كفركلا والبلدات المجاورة
  • 10 في المئة من قيمة التعويضات فقط صُرفت: الدفع للمحظوظين ولـ«من حضر»! تتمة...
  • الناطق باسم جيش الاحتلال افخاي ادرعي: ستتواصل غارات جيش الدفاع وقد تتصاعد في مواجهة محاولات إرهابية ضد "دولة إسرائيل" ومواطنيها.. و لبنان تتحمل المسؤولية تتمة...
  • "إسرائيل اليوم": هجوم الليلة بالمقاتلات يأتي لأول مرة منذ حرب لبنان الثانية ، حيث هاجم سلاح الجو أهدافاً لحزب الله في جنوب لبنان،‏ أغار الطيران الحربي على موقعين في المحمودية.. تتمة...