3,364 مشاهدة
A+ A-

 أعلنت سفارة تركيا في بيان، أنها "سلمت مساعدات إنسانية إلى 150 ألف محتاج في لبنان، في إطار المساعدات الرمضانية".

وقال سفيرها علي باريش أولوسوي في حديث لوكالة "الأناضول": "لبنان بالنسبة لنا هو بلد صديق وشقيق وتربطنا به روابط مودة قوية ومئات السنين من التاريخ المشترك والتقارب الثقافي والعلاقات الإنسانية التي توحد الشعبين التركي واللبناني".

وإذ شدد على أن "بلاده تولي أهمية كبيرة للحفاظ على سيادة لبنان واستقراره وأمنه، وتتضامن مع الشعب اللبناني ليس فقط في الأوقات الجيدة، لكن أيضا في الأوقات الصعبة وهي تظهر ذلك عبر خطوات ملموسة على الأرض".

وأشار أولسوي إلى أن تركيا لم تترك الشعب اللبناني وحده في رمضان، ف"مؤسساتنا الرسمية والمنظمات غير الحكومية قدمت مساعدات إنسانيةإلى 150 ألف شخص يعيشون في لبنان، بمن فيهم مواطنونا وإخواننا من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين دون أي تمييز".

وقال: "بالإضافة إلى وكالة التعاون والتنسيق التركية (TIKA) وإدارة الكوارث والطوارئ (AFAD)، قدمت العديد من المنظمات غير الحكومية، مثل جمعية Sadakatasi، ومؤسسة IHH للإغاثة الإنسانية، ومؤسسة عزيز محمود هوداوي، وجمعية المنارة المساعدات في جميع أنحاء لبنان".

وتابع: "وتم مد يد العون في مجالات أخرى مثل توزيع الملابس، والزكاة، وترميم المنازل، والمعدات واللوازم الصحية، وإمدادات الدخل وفاقت مساعداتنا ال 30 ألف أسرة".

وأشار بيان السفارة الى أنه "منذ أكثر من عام، يعاني لبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية العام 1990، ما أدى إلى انهيار مالي غير مسبوق، وزيادة نسبة الفقر بشكل كبير، وارتفاع معدلات البطالة والجرائم".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • 7 دول إفريقية تشهد المتحور ومعظم دول العالم توقف الرحلات الجوية إليها! تتمة...
  • نقابة محرري الصحافة اللبنانية تعلق على الحكم الغيابي بحق الصحافي رضوان مرتضى: لن نسكت عن أي استهداف أو ظلامة بحق الإعلاميين تتمة...
  • فوز ساحق للمنتخب اللبناني على نظيره الإندونيسي بنتيجة ٩٦-٣٨ ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة ٢٠٢٣
  • المحكمة العسكرية أصدرت حكماً غيابياً بسجن الصحافي رضوان مرتضى سنة وشهر رغم عدم تبليغه بموعد الجلسة أصولاً بجرم إهانة المؤسسة العسكرية على خلفية كلامه عن مسؤولية الجيش عن انفجار مرفأ بيروت