3,719 مشاهدة
A+ A-

نشر ناشط فلسطيني مقطع فيديو مؤثر لطفلة تروي قصة نزوحها هي وعائلتها من منزلها على حدود شمال قطاع غزة، بسبب القصف الإسرائيلي العنيف على المنطقة التي يسكنون فيها.

وشارك الناشط أحمد حجازي على حسابه الشخصي بموقع إنستغرام فيديو الطفلة آية العطار (8 سنوات) من إحدى مدارس الأونروا التي نزح إليها عدد من سكان بيت حانون (شمال القطاع)، نتيجة القصف الإسرائيلي على معظم المناطق الحدودية هناك.

وقالت الطفلة بكلمات عفوية ممزوجة بالحزن والألم الباديين على ملامحها الجميلة "كان الاحتلال يرمي علينا قنابل غاز، وما فرحناش بيوم العيد، وانحرمنا من كل اشي، وألقوا علينا قنابل وسم، وبيتنا كان يتزلزل من القصف".

وردا على سؤال الناشط لآية: هل ستكون سعيدة إن انتهت الحرب وعادت إلى منزلها؟ كانت إجابتها بكل براءة أن هزّت رأسها بنعم.

وحاول الناشط خلال التصوير رسم الضحكة على شفاه الطفلة آية، إلا أن آثار الصدمة النفسية والحزن اللذين تعيشهما كانا غالبين على ردة فعلها المؤثرة.

وخلال العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ أكثر من أسبوع، ارتقى أكثر من 220 شهيدا فلسطينيا، نصفهم تقريبا من الأطفال والنساء، في حين أصيب نحو 1400 بجروح مختلفة، إضافة إلى نزوح الآلاف عن منازلهم التي طالها القصف.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

 

 

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • رسميا.. المنتخب اللبناني لكرة القدم يتأهل الى كأس آسيا ٢٠٢٣ والدور الحاسم من تصفيات كأس العالم ٢٠٢٢ تتمة...
  • وفاة الطفل علاء رامز الشوفي نتيجة حادث صدم في بلدة المحيدثة تتمة...
  • المكتب الاعلامي للرئيس بري: لا شيء في عين التينة اسمه "مصادر" تتمة...
  • الحريري لنوابه: "بس يقول الرئيس بري أنا كعيت بعتذر" (MTV) تتمة...