20,803 مشاهدة
A+ A-

مجدداً وضعت النائب ديما جمالي نفسها عرضة للإنتقاد وذلك عقب خروجها من الجلسة النيابية أمس.

وفي التفاصيل، أنّه أثناء خروجها من الجلسة سألها مراسل "صوت بيروت انترناشونال" ربيع شنطف عن سبب مشاركتها في الجلسة فأجابت "كرمال عيون الرئيس" وعما ان كانت ستعود الى الامارات لتبقى هناك ام ان لديها نية بتقديم استقالتها قالت ”لم اقرر بعد، لدي خيارات كثيرة”.

ردها هذا أثار الكثير من الانتفادات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، كونها لا زالت نائب في البرلمان ولكنها مقيمة وتعمل في الإمارات وحضرت الجلسة كرمى لعيون الرئيس المكلف سعد الحريري وليس من أجل الشعب الذي يعاني والبلد الذي ينهار.

وتعقيباً على كلامها، غردت احدى الناشطات بالقول: "ديما جمالي نائب عن تيار المستقبل في لبنان تعمل منذ أشهر في دولة الإمارات. يعني غير متواجدة في البرلمان للعمل هل تستقيل؟ لا بما ان الراتب ماشي وهي يد ترفع لصالح كتلتها غب الطلب أما مستوى عمق الفهم التشريعي والشعور بالمسؤولية؟ "أتيت الى الجلسة كرمال عيون الرئيس".

وآخرعلق قائلاً: "المشكلة باللي قالتو ديما جمالي منو بس إنها جايي لعيون الشيخ سعد أو عايشة بالإمارات أو أو أو… المشكلة إنو بالانتخابات الجايي، إذا رجعت ترشحت، ممكن كتير ترجع تربح. هيدي نتيجة البوسطات وتجويع الناس والزي ما هيي".

ومن الانتقادات ايضاً: "ديما جمالي منتَخَبة مرتين عايشة بالامارات بس بتقبض من مصاري الشعب بس اهم شي انو بتطّل علبنان بين فترة والتانية كرمال عيون دولتو".

(رصد موقع بنت جبيل)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مصادر للـMTV: نقص بنسبة 60% في المخزون الحالي من البنزين الذي قد ينفد بحلول يوم الإثنين المقبل على أبعد تقدير
  • أبو شقرا: 140 محطة رفضت تسلم البنزين وعلى المعنيين الإسراع في حل الأزمة تتمة...
  • إعلام سويسري: ودائع اللبنانيين في سويسرا زادت 2.7 مليار دولار عام 2020 تتمة...
  • بيروت ثالث أغلى مدينة في العالم لجهة كلفة المعيشة للمغتربين! تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن