2,971 مشاهدة
A+ A-


من على أنقاض صالونه المدمر بسبب العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، يواصل الشاب الفلسطيني هاشم الجاروشة (33 عاما) ممارسة مهنة الحلاقة مصدر رزقه الوحيد، حسبما ذكرت "الأناضول".
وعلى أنقاض محله المدمر شمال مدينة غزة، وضع هاشم كرسيا للحلاقة ومرآة وقليل من أدوات الحلاقة، ليمارس مهنته والظلام يحيط بالمكان، بينما جلس أحد الزبائن لحلاقة شعره.

وأكد هاشم على اعتزامه إعادة بناء صالونه حتى يتمكن من إعالة أسرته، وعائلات العمال الذين كانوا يعملون معه في صالونه.

هاشم الجاروش وهو أب لطفلين، قال إنه عمل على تأسيس الصالون وتجهيزه منذ 11 عاما وكان حلمه ومستقبله، مشيرا إلى أنه كان من أفضل محلات الحلاقة في غزة، لكن غارات الاحتلال أحالته إلى ركام.

وفيما يتعلق بفرص تشغيل الشباب، أكد الجاروش أن قطاع غزة محاصر تماما، وفرص توظيف الشباب تكاد أن تكون معدومة، وزادها العدوان الأخير الذي تدمر بفعله العديد من المحلات التي كانت مصدر دخل للعديد من الأسر.

وقال أحد الزبائن، إنه أتى للحلاقة في صالون هاشم رغم الدمار، رغبة منه في تعزيز الصمود في وجه العدوان، ووفاء لصاحب الصالون الذي فقد مصدر رزقه الوحيد بعد تدميره من قبل طائرات الاحتلال.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ارتفاع ملحوظ في أسعار المحروقات كافة هذا اليوم! تتمة...
  • تدابير أمنية احترازية غدًا أمام محطات وقود بالتزامن مع التحركات الشعبية منعًا لدخول طوابير خامسة تتمة...
  • سماع صوت إطلاق نار من أسلحة رشاشة من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي في خلة وردة مقابل بلدتي عيتا الشعب وراميا الحدوديتين مع فلسطين المحتلة (NBN)
  • مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يرد على بيان إعلام رئاسة مجلس النواب: الرئيس ميشال سليمان لم يكن يحظ بدعم وتأييد اكبر كتلة نيابية ومع ذلك اعطي على الأقل ثلاثة وزراء في الحكومات حتى نهاية عهده