10,581 مشاهدة
A+ A-


أفاد مسؤولون قضائيون أن لبنان تلقى، اليوم الاثنين، تقريراً أولياً من فرنسا بشأن الانفجار الضخم الذي وقع العام الماضي في ميناء بيروت، وأسفر عن مقتل وجرح الآلاف وذلك بحسب ما أوردت أ.ب.
 
وقال المسؤولون إن التقرير الفرنسي مفيد للتحقيق الجاري في بيروت بشأن انفجار الرابع من آب (أغسطس) الذي دمّر مرفأ بيروت وألحق أضراراً بالغة بالمناطق المحيطة.
 
ورفض المسؤولون، الذين تحدثوا شرط عدم الكشف عن هويتهم، الإدلاء بتفاصيل حول التقرير.
 
تم تخزين ما يقرب من 3000 طن من نترات الأمونيوم، وهي مادة شديدة الانفجار تستخدم في الأسمدة، بشكل غير صحيح في الميناء لسنوات. وأسفر الانفجار الكارثي عن مقتل 211 شخصاً وإصابة أكثر من 6000.
 
بعد أيام من الانفجار، شارك خبراء  في الطب الجنائي الفرنسي في التحقيق وغادروا بعد ذلك بأسابيع.
 
وبعد ما يقرب من 10 أشهر من الانفجار، لا يزال من غير المعروف سبب اندلاع حريق أولي في المستودع الذي تسبب بعد ذلك في الانفجار، أو من كان مسؤولاً عن تخزين السماد المتعفن في مستودع الميناء لسنوات.
أ.ب.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الرئيس عون اتصل بالرئيس دياب وتداول معه في النقاط المطروحة لمعالجة أزمة المحروقات وتقرّر اتخاذ إجراءات عملية استثنائية لتمكين مصرف لبنان من القيام بالترتيبات اللازمة للحدّ من تمدد الأزمة بانتظار التشريعات التي تُدرس في مجلس النواب لتوفير الحلول الشاملة للدعم
  • الرئيس بري: «لبنان يشبه خزنة ملأى بالمليارات لكن مفتاحها ضائع حتى الآن في الاحقاد والنكايات والطروحات التعجيزية» تتمة...
  • جورج البراكس: آن الأوان لإخراج اللبنانيين من طوابير السيارات في الشوارع وإعادتهم إلى بيوتهم وأعمالهم تتمة...
  • نقابة أصحاب المستشفيات: الحديث عن الدعم أصبح مثل حوار الطرشان.. تعديل التعرفات الإستشفائية أمر لا مفر منه تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن