2,118 مشاهدة
A+ A-

عرض رئيس الجمهورية ميشال عون مع وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن الواقع الصحي في البلاد وتطور عملية التلقيح لمواجهة وباء كورونا، وأزمة الأدوية وسبل معالجتها.

وبعد لقائه عون صرّح وزير الصحة من بعبدا، قائلاً: "أبلغنا الرئيس عون على الخطة العمودية والإفقية التي أوصى بها، وأبلغناه على الماراتون المقرر عقده كل فترة وأخرى".

وأشار إلى أن "وزارة الصحة هي حلقة من المعاملات الإدارية لوصول الدواء الى لبنان، وكان إختيار الفواتير وجمعها يحدث في حاكمية المصرف ويبدأ من المستورد مع المصرف المعني بذلك ويصل من الوزارة".


وقال حسن: "لا نستطيع تحصيل من حاكمية مصرف لبنان فواتير الأدوية المستوردة، والمطلوب أن يعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة صراحة وبكتاب أنه يتبنى الأدوية التي وصلت إلى لبنان قبل اعلان سياسته الجديدة".

ولفت إلى أن " الأرقام التي أعلنها مصرف لبنان غير دقيقة لأن ما دفع كانت فواتير من شهر تموز 2020 إلى شهر كانون الأول 2020، وموضوع دعم الدواء ليس موضوعاً مزاجياً ويجب أن يكونب التنسيق مع وزارة الصحة ويجب ابعاده عن المحسوبيات التي تزعزع الثقة بالقطاع الصحي".

وتابع قائلاً: "من منطلق حق الوصول إلى المعلومة لضمان الشفافية نطلب رفع السرية المصرفية عن الحسابات المدعومة خلال العام 2020".

وطالب وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن برفع كتاب يتضمن "رفع السرية المصرفية عن الحسابات المدعومة لإستيراد الدواء كي تتابع وزارة الصحة هذا الملف أو تحويل الملف إلى النيابة العامة المالية لكي تضع يدها على الملف لما له من تداعيات خطيرة على المواطن".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يرد على بيان إعلام رئاسة مجلس النواب: الرئيس ميشال سليمان لم يكن يحظ بدعم وتأييد اكبر كتلة نيابية ومع ذلك اعطي على الأقل ثلاثة وزراء في الحكومات حتى نهاية عهده
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 115 إصابة جديدة و4 حالات وفاة
  • رئاسة الجمهورية: البيان اسقط عن دولته صفة "الوسيط" الساعي لحلول وجعله ويا للأسف طرفاً لا يستطيع ان يعطي لنفسه حق التحرك "باسم الشعب اللبناني"
  • مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: أمر لن نتوقف عنده في البيان الذي صدر عن الرئيس بري هو الأسلوب غير المألوف لدى دولته في التخاطب السياسي شكلاً ومضموناً