13,789 مشاهدة
A+ A-


في مشهد يُضاف إلى مشاهد الذلّ في لبنان، اصطفّ المواطنون، في ساعات متأخّرة من مساء اليوم، أمام الصرافات الآلية، في محاولة لسحب ما تيسّر لهم من أموالهم بعد بيان #مصرف لبنان "المفاجئ" حول تعليق العمل بالقرار الذي يسمح للمودعين بسحب أموالهم من حساباتهم ب#الدولار على سعر صرف 3900 ليرة لبنانية للدولار.

وكان مصرف لبنان، قد أعلن، في بيان للمصارف العاملة في لبنان، أنه "بعد أن تبلّغ مصرف لبنان القرار الإعدادي لمجلس شورى الدولة رقم 213/20212020 اليوم قرّر المصرف المركزي تعليق العمل بالتعميم رقم 151 الذي يسمح للمودعين بسحب أموالهم من حساباتهم بالدولار على سعر 3900 ليرة لبنانية للدولار، استناداً لهذا القرار الإعدادي الصادر عن مجلس شورى".
 
وجاء تعميم مصرف لبنان بعد قرار مجلس شورى الدولة، وهو أعلى سلطة قضائية إدارية في لبنان، إلغاء التعيميم رقم 151.

أعطى التعميم الأخير المودع حق الحصول على جزء من وديعته بالعملة الصعبة على سعر صرف 3900 ليرة لبنانية، وهو سعر أعلى من السعر الرسمي 1507.5 ليرة لبنانية للدولار الواحد، لكنه أقل بكثير من سعر الدولار في السوق السوداء الذي تجاوز اليوم عتبة الـ13 ألف ليرة مسجّلاً 13200 ليرة للدولار الواحد.

واعتبر اقتصاديون أنّ تعميم مصرف لبنان رقم 151 جاء ليوزّع الخسائر بطريقة غير عادلة، وتكبَّد المودع خسارة قاربت الـ70 في المئة عندما سحب وديعته بالدولار على سعر 3900 ليرة لبنانية.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الأزمة الإقتصادية في لبنان زادت نسبة الأمراض النفسية والعقلية حوالي 3 أضعاف.. إليكم ما كشفه الأبيض تتمة...
  • أسلوب غش جديد.. قوانص مفرومة مع الهمبرغر! تتمة...
  • الخارجية الأميركية: على كل القادمين إلى الولايات المتحدة من سن عامين فأكثر أن يظهروا نتيجة سلبية لفحص فيروس كورونا لا تتجاوز مدتها يومًا واحدًا
  • 10 حالات وفاة و797 إصابة جديدة بكورونا في لبنان

زوارنا يتصفحون الآن