5,669 مشاهدة
A+ A-

حذر الوزير السابق مروان خير الدين من أن "إفلاس المصرف يعني تبخر الودائع ودعوى المحامين أمام مجلس شورى الدولة لا يوصل الا الى هذا المكان".

ولفت خير الدين، في حديث للـmtv، إلى انه "اذا استمرينا بالجو السلبي وعدم تشكيل حكومة وعدم الحديث مع صندوق النقد الدولي فإن قرار دفع الودائع بالدولار سيكون من الصعب تنفيذه فالمصارف لا تملك السيولة بالعملة الصعبة"، مشيرا إلى ان "كل قرار يُتخذ في لبنان يتابعه العالم واذا خسرنا ثقة المصارف المراسلة نخسر كل علاقاتنا مع المصارف الخارجية".

وأكد ان الودائع مقدسة وهي حق للناس وأكثر المتضررين هم المودعون الصغار الذي لم يدخلوا في هندسات مالية وهؤلاء سيكون لهم حل، معتبرا ان قرارات بعض القضاة شعبوية والضغط على المصارف سيؤدي الى إفلاسها ولا خيار أمامنا الا بالتكاتف للخروج من الازمة.

كما شدد على ان "الكابيتال كونترول يجب ان يكون جزءا من خطة متكاملة وليس "بالمفرق" وكما قرأت المشروع المطروح فهذا ليس بكابيتال كونترول وبحاجة الى درس، وكانت "غلطة كبيرة" عندما أقفلنا لمدة أسبوعين بعد 17 تشرين والخطأ الثاني أننا فرضنا سقفاً للسحوبات فلم ندر الأزمة كما يجب".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الدولار يحلّق والعديد من السوبرماركت أزالت الأسعار عن السلع لتتحكم بتعديل الأسعار بحسب سعر الصرف تتمة...
  • مصادر أمنية تكشف للأخبار: "دواعش" يعودون إلى تجنيد لبنانيّين أعمارهم بين 16 و20 وعمليّات تهريب واسعة لمقاتلين وأسلحة تتمة...
  • جريمة تهز طرابلس.. شاب يطعن جدته بسكين! تتمة...
  • ميسي يدخل التاريخ ويحرز الكرة الذهبية السابعة في مسيرته