50,358 مشاهدة
A+ A-

حذر الرئيس السابق للجنة الرقابة على المصارف سمير حمّود من أن يصل سعر صرف الدولار إلى 999000 ليرة لبنانية، موضحاً أنه كان توقع في العام 1984 بأن يصل سعر صرف الدولار الى ثلاثة أرقام وهذا ما حصل، وقال: "اليوم إذا استمرّينا في هذا النمط وعلى سنتين سيصل سعر الصرف الى 6 أرقام اي 999000 ليرة والسبب أنه سيصبح لدينا عدم قبول لليرة في تداولها".
وفي إطار تعليقه على تعميم حاكم مصرف لبنان المتعلق بتسديد 400 دولار كاش للمودعين شهرياً، اعتبر حمود ضمن برنامج "المشهد اللبناني" عبر قناة "الحرة" مع الاعلامية ليال الاختيار أن "هذا الإجراء هو لتخفيف حدة الانفجار الاجتماعي ولشراء الوقت"، وقال: "مصرف لبنان لديه الـ15 مليار دولار ثم لديه الذهب، وإذا استمر الوضع على ما هو عليه، فإن المليارات المتبقية والذهب في الطريق الى التصفية والصرف".
 
وعن الأموال المتبقية في مصرف لبنان، اعتبر حمود أن الـ15 مليار دولار المتبقية غير قابلة للصرف بكاملها، فيمكن أن يُصرف منها 10 مليار دولار فلا يمكن أن يصبح الرصيد صفر إن كان مصرفياً أو من ناحية مصرف لبنان، ولا يمكن للمصارف أن تستمر بالحياة وكذلك مع المراسلين إذا كانت أرصدتها صفر.

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وزير الصحة البريطاني: اكتشاف حالتين بمتحور "اوميكرون" في الممكلة المتحدة
  • إصابة شخصين إثر انفجار خزان مازوت في بلدة تل حياة العكارية (لبنان 24)
  • "مريم" أولى ضحايا مأساة بحر المانش.. عروس سافرت بحرًا للإلتحاق بخطيبها فابتلعها البحر تتمة...
  • الوكالة الوطنية: الصحافي رضوان مرتضى حوكم أمام المحكمة العسكرية.. والحكم الصادر في حقه قضى بسجنه مدة سنة وشهر تتمة...