12,096 مشاهدة
A+ A-

بعد أن تداولت مواقع التواصل الإجتماعي صورة لفتى يدعى علي زلغوط يحمل ورقة مكتوب عليها مناشدة له ولأهله للمساعدة، أوضحت جمعية "قلب واحد" في منشور عبر "فايسبوك" أنّهم تواصلوا مع الدكتور يوسف نجيب زلغوط، المسؤول المباشر عن الحالة، والذي أّكد بالوثائق والوصولات والمحادثات أنّه يتابع الحالة ومتبتيّها كما أنّ الشيخ يحيى زلغوط متابع لأدق التفاصيل، ويرسل مبالغ مالية شهرية ومساعدات دون توقف  والسيدة ن. متكفلة.بأجار المنزل سلف شهرياً.

وأضافت الجمعية، في بيان، أنّ "الموضوع أن السيدة والدة الشاب من الجنسية الفلسطنية تزوجت الوالد (مكتوم القيد)  والجد أيضاً، وبعد مدة على الزواج والإنجاب إفترق الزوجان وبقي الأولاد الثلاثة دون أي أوراق ثبوتية فتدخل آل زلغوط ليوكلوا القضية لمحامي متحملين كافة التكاليف والقضية مثبتة في محكمة (سرايا النبطية) منذ خمس سنوات، كما وطلبوا من والدة الفتى عدم تكرار هذا الوضع وإرسال الطفل إلى الشارع بهدف التسول إلا أن الوالدة ترفض بدون سبب وتضغط على الفتى وقد أقر بذلك معتذراً من الدكتور يوسف زلغوط وأكد له ان الوالدة تجبرهُ على ذلك لغاية في نفس يعقوب!".

وختم: "وبناءً عليه توجب علينا كشف القضية كاملة للمتابعين واعلان عدم تكفلنا او متابعتنا لهذه الحالة".

وفي اتصال لموقع بنت جبيل مع السيدة نانسي ناصر الدين، رئيسة جمعية "قلب واحد" أكدت أنّها أرسلت فريق عملها للتأكد من وضع العائلة والفتى وقد تبين أنّ الوالدة تضغط على الطفل للنزول الى الشارع وطلب المساعدة، وأنّ هناك كثر يساعدون العائلة من أقارب وفاعليات وفاعلي خير.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • 7 دول إفريقية تشهد المتحور ومعظم دول العالم توقف الرحلات الجوية إليها! تتمة...
  • نقابة محرري الصحافة اللبنانية تعلق على الحكم الغيابي بحق الصحافي رضوان مرتضى: لن نسكت عن أي استهداف أو ظلامة بحق الإعلاميين تتمة...
  • فوز ساحق للمنتخب اللبناني على نظيره الإندونيسي بنتيجة ٩٦-٣٨ ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة ٢٠٢٣
  • المحكمة العسكرية أصدرت حكماً غيابياً بسجن الصحافي رضوان مرتضى سنة وشهر رغم عدم تبليغه بموعد الجلسة أصولاً بجرم إهانة المؤسسة العسكرية على خلفية كلامه عن مسؤولية الجيش عن انفجار مرفأ بيروت