4,087 مشاهدة
A+ A-

بعد يومين على الواقعة التي هزت فرنسا، قضت محكمة، الخميس، بالسجن 4 أشهر مع النفاذ و14 شهرا مع وقف التنفيذ على شاب صفع الرئيس إيمانويل ماكرون، وفقما أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية".

والمتهم داميان تاريل يبلغ من العمر 28 عاما، وتم القبض عليه بعد الضربة المباغته التي وجهها لماكرون على وجهه بصوت مسموع، الثلاثاء، بينما كان الرئيس الفرنسي يوجه التحية لحشد جنوب شرقي البلاد.

وقال تاريل للمحققين إنه ضرب دون تفكير، على حد قول مكتب المدعي العام.

ويُعاقب على تهمة العنف ضد شخص منوط بسلطة عامة بالسجن لمدة تصل إلى 3 سنوات وغرامة قدرها 45 ألف يورو (54 ألف دولار).

وأظهرت مقاطع مصورة حققت انتشارا كاسحا حول العالم، مهاجم ماكرون وهو يصفع خد الرئيس الأيسر، وحراسه الشخصيين يدفعون الرجل بعيدا خلال لقاء وتحية سريعة مع أفراد من الجمهور، الذين تم إبقاؤهم خلف حواجز مرور في بلدة صناعة النبيذ "تاين إل هيرميتاغ".

وسُمع المهاجم وهو يصرخ "مونتغوي! سان دوني!" وهي صرخة حرب ملكية عمرها قرون، قبل أن ينهي هتافه بـ"تسقط الماكرونية".

وقال تاريل للمحققين إنه كان قريبا لحركة الاحتجاج الاقتصادي "السترات الصفر" التي هزت رئاسة ماكرون عام 2019، كما أن لديه قناعات سياسية يمينية أو يمينية متطرفة دون أن يكون عضوا في حزب أو جماعة، وفقا لمكتب المدعي العام.

(سكاي نيوز عربية)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الحريق الكبير في منطقة الروشة اندلع في فندق وقوة كبيرة من فوج إطفاء بيروت تعمل على إخماده بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام
  • معلومات "الجديد": الرئيس المكلف سعد الحريري غادر إلى أبو ظبي ليلاً
  • باسيل: بيكفي الضرر اللي سببتوا المنظومة الحاكمة من ٣٠ سنة.. والضرر الاكبر سببوه بعض الزعران باسم الثورة بعد ١٧ تشرين
  • باسيل: المناصفة الفعلية هي 12 بـ 12، بيسمّوهم بالتوازي والتساوي المسيحيين والمسلمين، مش 8 بيسمّوهم المسيحيين و 16، 8 بـ 8 بيسمّوهم المسلمين.. هيدي اسمها مثالثة ومرفوضة