7,036 مشاهدة
A+ A-

أوضح عضو لجنة "المستعان بهم" في التعليم الثانوي فادي شحادة "أننا لم نقبض قرشاً واحداً من مستحقات العام الدراسي الحالي"، وهو كان قد أعلن مع بعض زملائه في التعليم الثانوي والأساسي حجب نتائج الامتحانات المدرسية النهائية حتى تسديد مستحقات الفصلين الأول والثاني وضمان احتساب ساعات حزيران كاملة. إلا أن بعض المعلمين "المستعان بهم" قرروا عدم التصادم مع المديرين في نهاية العام الدراسي، كما قال رئيس لجنة متابعة القضية في التعليم الأساسي، حسن سرحان، وقرروا إنجاز ما عليهم بالتي هي أحسن، على أن ينفذوا خطوات تصعيدية مع العام الجديد.

وسبب التأخير في الدفع، كما قال، خلاف بين المصرف المركزي والجهات المانحة على سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار. "الأخبار" علمت أنه لم يصل حتى الآن إلى الحساب المشترك في المصرف المركزي باسم وزارة التربية أي مبلغ لسداد ما تبقى من مستحقات العام الدراسي الماضي، ولا سيما مستحقات صناديق المدارس، ومستحقات العام الدراسي الحالي، ومنها مستحقات المعلمين المستعان بهم قبل الظهر وبعده، وإن كانت الجهات المانحة التي تفاوض المصرف المركزي على سعر 12700 ليرة وما يزيد للدولار الواحد، تعتقد أن المبلغ الذي وعدت بتأمينه كمرحلة أولى، ولم تؤمنه حتى الآن، وهو لا يتجاوز 5 ملايين دولار، بإمكانه أن يغطي تقريباً الفصل الأول والثاني للمعلمين قبل الظهر والفصل الأول لمعلمي بعد الظهر.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تحليق مكثف للطائرات الحربية الإسرائلية في أجواء الجنوب
  • لبنان يسجل حالة وفاة و744 إصابة جديدة بفيروس كورونا
  • بالفيديو/ مناشدة من ناشطة لإنقاذ مُسن دون مأوى وبحاجة إلى رعاية صحية تتمة...
  • بطء شديد في شبكة الإنترنت واتصالات Touch في منطقة بنت جبيل منذ عدة أيام