49,839 مشاهدة
A+ A-

بعد الفيديو الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لافعى تلدغ شاب  في بلدة معركة الجنوبية، اوضح الشاب قاسم مصطفى تفاصيل ما جرى وشدد عبر منشور عبر حسابه على فيسبوك: " نحنا ما كان هدفنا نقتلا وما عضتني برا وما كنا عم نلعب معا متل ما البعض عم يحكي كان هدفنا ما نلقطا عايشة ونسلما لحدا مختص او نبعدا عن البيوت وهيك عملنا واكيد ما فينا نتركا بين البيوت",


وتابع: "انا عضتني بين قطع السيارات وما كنت منتبهلا بعدا دقيت لبيي قلتو ينزل عالكراج عضتني حية سوداء قلي سوداء ما بتسمم وما بدنا نقتلا هيك منعرف وهيك الكل بقول هربت منا وتخبت بكرتونة الزيت سكرنا الكرتونة منيح وضهرناها لبرا افضل ما تضل بين القطع وبتنلقط اسهل بلا ما نقتلا برا بس ما كنا متوقعين تكون بهالشراسة وتكون مسمة".

واضاف:"بالفيديو كان صرلا شي ربع ساعة عاضيتني وما كنت حاسس بشي ولا فكرت انا ممكن تكون مسمة بس مع الاسف كان العكس والتفكير كان غلط وكنا رح ندفع ثمن تاخيرنا والاستهتار غالي وبتمنا عالكل ما يستهتر مش كل حية سودة يعني ما بتسمم بس مش فهمان بوقت متل هيك وموسم افاعي ومعرض وباي وقت حدا يتعرض لا لدغة افاعي سامة ليه ما بتكون الابرة بكل المستشفيات وليه بدا تكون مقطوعة مع الاسف نحنا ببلد بينصرف الملايين عمواكب وبيوت وسهرات وسفرات الرؤساء والنواب والوزراء بس ما بيسالو عن شعبن والدواء مقطوع واولويتن سلامتن وثرواتن مفكرين روحن اغلى من روحنا".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بلدات في الضنية تغرق في الظلام التام بعد توقف مولدات الكهرباء عن العمل لنفاذ مخزون المازوت
  • مشتركو Touch في الجنوب يشكون: رقم خدمة الزبائن غير متاح.. وبطء شديد في خدمات الإنترنت تتمة...
  • ميقاتي: لا أعتقد أن هناك حكومة قبل 4 آب ولم ندخل بعد بمسألة الأسماء في الحكومة (MTV)
  • علي حسن خليل للميادين: لا علاقة لنا لا من قريب ولا من بعيد بملف المرفأ