8,943 مشاهدة
A+ A-

لملم آخر أوراقه من نفوس بنت جبيل ومضى نحو الراحة الأبدية.
اليوم استراح من مشوار التعب، هو الأستاذ إحسان بزي، وجهٌ بنت جبيلي آخر يغادر المدينة بعد إصابته بمرض عضال.
لم تعرفه بنت جبيل سوى أنه الطيب والآدمي، الذي لطالما حمل قلم النفوس مدونًا الأسماء والعائلات وتواريخ الميلاد والوفاة.
صباح اليوم أذاب جمر المرض أضلع إحسان، ونام فوق جفون مدينته التي دونها حارة حارة. 
وكأن "أبو علي"  ترك لنا الدواة القلم، وصعد بروحه نحو المستقر الأخير، لندون حزن خسارته في نفوس المحبين. شيعته المدينة وسط أجواء من الحزن وأم الصلاة على جثمانه فضيلة الشيخ ناصر أبو عليوي. ثم وري الفقيد الثرى وتقبلت عائلته التعازي من المشيعين.

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية ادعى على "ماريا معلوف"\ على خلفية مقابلة مع قناة "اسرائيلية" تتمة...
  • بالفيديو/ رياض سلامة: "اذا انا المشكلة فلا مشكلة بان استقيل... وعملية عدّ الذهب لا تزال قائمة وهو بحدود ٩ مليون و222 الف اونصة" تتمة...
  • ميقاتي: لن نخيب آمال اللبنانيين
  • لثلاثة أسابيع .. شبه إتفاق لتمديد عطلة الأعياد في المدارس تتمة...