4,251 مشاهدة
A+ A-

بعد عمر تسعيني مليء بمرارة الغربة رحلت ام هشام الى راحتها الأبدية وتركت ورائها دروساً مليئة بالمحبة والإلفة تكفي لأجيال وأجيال. 
علمت وربت وكدحت في سبيل عائلتها باكراً لتحصد أبناء وبنات مهندسين وأساتذة مكللين بقيم وأخلاق، زرعتها فيهم بالتعب والعطاء كي لا تذبل ابداً في برد الغربة التي رحلوا اليها في سبيل لقمة العيش.

كما عايشت مأساة التايتانيك حيث كان والدها من الناجين الذي كانوا على متن السفينة. 
ودعت بنت جبيل اليوم الحاجة عبدة الزهراء بزي لتطوي برحيلها زمناً صنع تاريخاً لن يتكرر، لم تودعها وحدها بل ودعت معها حكايات وذكريات مجبولة بالإيمان والعطف، صنعتها ابنة هذه الأرض بعمرها وجناها المثمر الذي يذكر كلما ذكر اسمها. 
اجتمع الأحبة اليوم في جبانة البلدة ليلقوا النظرة الأخيرة والدمعة الأولى في كتاب الغياب، وأم الصلاة على جثمانها فضيلة الشيخ ناصر أبو عليوي ثم وريت في ثرى المدينة التي أحبت رغم البعد. 
وجه آخر من زمن المدينة الجميل يرحل ليترك في قلب بنت جبيل قصة حياة لن تنسى وستذكر مع كل طلوع جيل وغياب قيم وبركة بتنا أحوج اليها اليوم من اي يوم مضى.
بنت جبيل.أورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مصرف لبنان: وضع ورقة نقدية جديدة من فئة العشرة آلاف ليرة في التداول اعتبارا من 1 ك1 موقعة من حاكم مصرف لبنان والنائب الاول تتمة...
  • مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية ادعى على "ماريا معلوف" على خلفية مقابلة مع قناة "اسرائيلية" تتمة...
  • بالفيديو/ رياض سلامة: "اذا انا المشكلة فلا مشكلة بان استقيل... وعملية عدّ الذهب لا تزال قائمة وهو بحدود ٩ مليون و222 الف اونصة" تتمة...
  • ميقاتي: لن نخيب آمال اللبنانيين