10,568 مشاهدة
A+ A-

أشار الخبير الاقتصادي أنطوان فرح لـ "الأنباء" الإلكترونية الى أن أحد الأسباب للإرتفاع السريع للدولار يعود الى تطبيق تعميم مصرف لبنان رقم 158 إعتبارا من أول تموز، لأن المصارف سوف تبدأ بدفع مبلغ الـ 400 دولار، وبالتالي هي محتاجة لهذه الدولارات وتقوم بشرائها لتنفيذ التعميم. ووصف فرح المشهد "بالقاتم بعد دخول المصارف كزبون إضافي في عملية شراء الدولار والتدحرج السياسي المستمر"، مؤكدا أن كل "الإجراءات التي تتخذ موجعة"، معتبرا في الوقت نفسه أن "القرار المتخذ بشأن المحروقات عقيم، وهو سيكبد المواطن مبالغ إضافية لأن الإنفاق سيبقى كما هو، والمصرف المركزي سيستفيد فقط من السيولة بالليرة اللبنانية". وأكد فرح أن هذا القرار "لن يخفف الإنفاق من الإحتياطي الإلزامي ولن يوقف التهريب لأن سعر صفيحة البنزين يساوي 4,8 دولار".

الأنباء الإلكترونية


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وزيرا الصحة والصناعة اللبنانيين في موسكو الأسبوع المقبل لحضور توقيع اتفاق لتوطين صناعة لقاح "Sputnik - V" في لبنان (الميادين)
  • تجدّد الحرائق في غابات الصنوبر في في خراج بلدة عكار العتيقة (النهار)
  • جنبلاط: إن حدث أي اعتداء عليّ أو على أحد من أفراد عائلتي أعرف من أتهم تتمة...
  • رابطة موزعي الإنترنت أعلنت الإضراب والتوقف عن التزويد احتجاجًا على رفع الشركات المزودة أسعارها بنسبة 120% على تسعيرة 3900 ليرة تتمة...