3,272 مشاهدة
A+ A-

قال وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي إنه كان قد نبه منذ آذار الماضي إلى تدهور الوضع الأمني المجتمعي، وتعرض حينها لهجمات وحملات، وتبين أنه كنت محقاً.

وأوضح في حديث لـ"الشرق الاوسط" أن اليوم هناك خوف من الأسوأ ومن تدهور الأمن المجتمعي أكثر؛ لأن هناك الكثير من الناس الجائعة وهم يستطيعون أن يتحملوا كل شيء إلا جوع أولادهم؛ لذلك ما دام الوضع على ما هو عليه؛ فستزداد الفوضى، لكنها لن تتحول إلى فوضى تامة. 

وأكد فهمي العمل بكل ما أوتي من قوة للمحافظة على القوانين والنظم المعتمدة، وسيحمي المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بلدات في الضنية تغرق في الظلام التام بعد توقف مولدات الكهرباء عن العمل لنفاذ مخزون المازوت
  • مشتركو Touch في الجنوب يشكون: رقم خدمة الزبائن غير متاح.. وبطء شديد في خدمات الإنترنت تتمة...
  • ميقاتي: لا أعتقد أن هناك حكومة قبل 4 آب ولم ندخل بعد بمسألة الأسماء في الحكومة (MTV)
  • علي حسن خليل للميادين: لا علاقة لنا لا من قريب ولا من بعيد بملف المرفأ