23,126 مشاهدة
A+ A-

كتبت إكرام صعب  في سكاي نيوز عربية، يعلق كثيرون في لبنان الآمال على الموسم السياحي الصيفي، لعله ينعش البلاد الغارقة في الأزمات المتلاحقة، فيما لم يتأخر القادمون بعد غيبة عن مساعدة أهاليهم على مواجهة الأوضاع الصعبة.

وبعد أشهر من الغياب بسبب جائحة كورونا، بدأت حركات الطائرات القادمة إلى مطار رفيق الحريري في بيروت في الازدياد، حاملة أبناء لبنان المحملين بالأشواق، والهدايا أيضا.

وتركت جائحة كورونا والأزمات التي خلفتها أثرها على المغتربين اللبنانيين، ومع ذلك فإنهم لم يبخلوا في جلب الهدايا، وفوق ذلك جلبوا معهم حليب الأطفال والأدوية والمسكنات وعلاجات الأمراض المزمنة، شعورا منهم بحاجة ذويهم إليها وفقدانها من الصيدليات.

وعبر قادمون في قاعة الوصول في مطار رفيق الحريري الدولي لموقع "سكاي نيوز عربية" عن دعمهم لأهاليهم ووطنهم، لا سيما في هذه الظروف الصعبة، وقالوا إنهم حملوا معهم حقائبهم حليب الأطفال والأدوية، آملين أن تسهم زيارتهم الصيفية في انتعاش ولو بسيط في أوضاع ذويهم.

وقال المغترب جمال الأيوبي الذي وصل من بلد عربي: "بمجرد علم أحدهم بعودتك إلى لبنان تتسارع الاتصالات التي تطلب منك حمل بعض الأدوية للأهل، فالمغترب يتعاطف مع ذويه في لبنان".

وأضاف الأيوبي: "غالبية الحقائب محملة بالأدوية بدءا من حبة البنادول وصولا إلى أدوية الأمراض المزمنة".

وقالت اللبنانية التي تحمل أيضا الجنسية الأميركية رنا شريفة، لموقع "سكاي نيوز عربية": "قطعت المسافات وعبرت البحار إلى مدينة صيدا، لأحمل العلاج لأمي وللأهل والأصدقاء".

وأضافت: "كنت من أوائل الوافدين إلى لبنان وسأبقى حتى نهاية العطلة. لفتني أثناء رحلة العودة في مطار شارل ديغول (في باريس) أن معظم ركاب الطائرة التي أقلتني بعد وصولي من الولايات المتحدة كانوا لبنانيين، مما يعني أن اللبنانيين المقيمين في فرنسا أيضا كانوا متوجهين إلى لبنان".

وقالت حنان غادر: "قريبا سأكون في بيروت محملة بعلب الأدوية إلى أهلي وأهل أصدقائي في بلاد المهجر".

ووفق مصادر خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"، فإن عدد القادمين إلى لبنان خلال الأيام الماضية ارتفع بشكل كبير، خاصة من الولايات المتحدة ودول الخليج وإفريقيا.

وتظهر الأرقام ارتفاعا في أعداد القادمين إلى لبنان مقارنة بسنوات سابقة، خاصة من الولايات المتحدة الذين يحتلون أعلى اللائحة من حيث العدد، حيث يعودون لزيارة الأهل والسياحة نظرا لانخفاض التكلفة، ويحملون معهم احتياجات ذويهم من الأدوية وحليب الأطفال الشحيح في لبنان.

لقراءة المقال كاملًا: اضغط هنا
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • أمن الدولة صادر في صور غالونات بنزين معدة للبيع في السوق السوداء وأوقف صاحب المحطة تتمة...
  • الخارجية الأميركية: ندعو رئيس الوزراء اللبناني المكلف إلى تشكيل حكومة سريعا ومواصلة الإصلاحات
  • وزير الاتصالات: لا نفكر برفع الأسعار بقطاع الاتصالات.. تسعيراتنا بالليرة اللبنانية وستبقى كذلك تتمة...
  • مواطنون غاضبون قطعوا طريق القياعة بالاطارات والمستوعبات والعوائق احتجاجا على انقطاع الكهرباء ومولدات الاشتراكات بسبب نفاد المازوت تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن