4,673 مشاهدة
A+ A-

ليس المشهد جديداً على يوميات اللبنانيين. المهمشون ما بارحوا نواصي الطرق. غير أن زمن الأزمة يعطيه معنى مغايراً مع أفول أعداد اللبنانيين القادرين على مدّ يدّ العون، ومع ازدياد أعداد الفقراء المعدومين غير القادرين على تأمين مأوى ولقمة عيش. اللقطة بعدسة الزميل نبيل إسماعيل لأحد هؤلاء المهمشين الذي اعتاد افتراش درج مار نقولا الجميزة.
 
ويظلّل رسم كبير للأرزة المسن في مشهد تعبيري عن ما آل بلد الأرز اليوم.

 

(النهار)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الأزمة الإقتصادية في لبنان زادت نسبة الأمراض النفسية والعقلية حوالي 3 أضعاف.. إليكم ما كشفه الأبيض تتمة...
  • أسلوب غش جديد.. قوانص مفرومة مع الهمبرغر! تتمة...
  • الخارجية الأميركية: على كل القادمين إلى الولايات المتحدة من سن عامين فأكثر أن يظهروا نتيجة سلبية لفحص فيروس كورونا لا تتجاوز مدتها يومًا واحدًا
  • 10 حالات وفاة و797 إصابة جديدة بكورونا في لبنان