21,326 مشاهدة
A+ A-

نفذ شباب وأهالي عانوت، وقفة سلمية بعنوان: "من أجل أطفالنا وأطفال كل لبنان"، على أثر الحادثة الاليمة التي ذهبت ضحيتها إبنة البلدة الطفلة جوري مازن السيد، وسط حالة من الغضب والحزن لفت البلدة لخسارة الطفلة جوري.

وألقى والد الطفلة جوري مازن السيد كلمة قال فيها: "طفلة عمرها 10 أشهر رحلت، ونحن نفتش عن غرفة عناية للاطفال، لم يردوا على الطبيبة، التي ولمدة ساعة ونصف وهي تحاول تأمين مكان في العناية والطفلة تلفظ أخر أنفاسها، لمن سأوصل صوتي، للتماسيح؟ لا أحد يسمع سوى الله".

أضاف: "إبنتي فراشة كما أتت رحلت، ومن أعطاني إياها أخذها، يا عيب الشوم، وعلى الجميع أن يعرف أن لا غرفة عناية للأطفال في كل لبنان، وإذا وجدت تحتاج إلى واسطة".

وكانت تصريحات لأبناء البلدة الغاضبين أجمعت على رفض الواقع الذي تعيشه، وعدم السكوت أمام هذه المأساة "وهي ليست الاولى، ولن تكون الأخيرة".

وأعلن المحتجون عن وقفة أخرى يوم غد، سيشارك فيها كل أبناء الإقليم.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ميقاتي: لن نخيب آمال اللبنانيين
  • لثلاثة أسابيع .. شبه إتفاق لتمديد عطلة الأعياد في المدارس تتمة...
  • عبد الرحمن البزري: اللجنة العلمية لمكافحة الأمراض الانتقالية لم ترفع في توصياتها إلى الوزير أي مقترح بإعلان حظر تجول ولم يطرح هذا الموضوع في الاجتماع
  • بالصور/ تزامنًا مع العاصفة، وزارة الأشغال تواصل أعمال تنظيف المجاري على الأوتوسترادات والطرق العامة وتناشد الأهالي التجاوب بعد تعزيل مجرى نهر الغدير مرارًا تتمة...