580 مشاهدة
A+ A-

غردت الاعلامية إيميلي حصروتي، شقيقة الشهيد "غسان الحصروتي" احد ضحايا إنفجار المرفأ، عبر حسابها على "تويتر" قائلة: 
هذه صورة أمي جنب نعش أخي، ما زالت أمي هناك، لم تعد إلينا بعد. أمّا أبي فقد أمضى الأشهر القليلة التي فصلت وفاته عن مقتل غسّان وهو يسأل إن كنّا متأكدين أن النعش احتوى جثّة غسان بالفعل. أخوتي الذين أمضوا أياماً يجوبون برادات الجثث بحثاً عن غسان بعد تفجير مرفأ بيروت لا يعرفون النوم.

 

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تحليق مكثف للطائرات الحربية الإسرائلية في أجواء الجنوب
  • لبنان يسجل حالة وفاة و744 إصابة جديدة بفيروس كورونا
  • بالفيديو/ مناشدة من ناشطة لإنقاذ مُسن دون مأوى وبحاجة إلى رعاية صحية تتمة...
  • بطء شديد في شبكة الإنترنت واتصالات Touch في منطقة بنت جبيل منذ عدة أيام