3,916 مشاهدة
A+ A-

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن موسكو قلقة من تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في لبنان، في ظل استقالة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وأضافت زاخاروفا، في تعليق تم نشره على موقع الوزارة اليوم: "في 15 يوليو، أعلن رئيس مجلس وزراء الجمهورية اللبنانية سعد الحريري، عن تخليه عن تكليف تشكيل الحكومة. للأسف، منذ الموافقة على ترشيحه في أكتوبر الماضي، لم تتمكن القوى السياسية اللبنانية من التوصل إلى اتفاق على تشكيل مجلس الوزراء. ويثير القلق كون الوضع الاجتماعي - الاقتصادي الصعب في البلاد، قد ازداد سوءا خلال هذه الفترة".

وأشارت زاخاروفا، إلى أن موسكو تعتبر العمل المستقر والفعال لجميع فروع السلطة ومؤسسات الدولة في لبنان، بمثابة ضمانة ترسيخ السيادة الوطنية ووحدة أراضي البلاد.

وتابعت زاخاروفا القول: "ندعو إلى قيام اللبنانيين أنفسهم بحل جميع القضايا المستعصية الموجودة في جدول الأعمال السياسي الداخلي وذلك ضمن المجال القانوني، من خلال حوار يتم خلاله التوصل إلى توافق وطني واسع، دون تدخل خارجي".

وأعربت زاخاروفا عن أملها في أن يتم التوصل في المستقبل القريب، بعد المشاورات بين الرئيس اللبناني ميشال عون ومجلس النواب اللبناني، إلى اتفاق على ترشيح رئيس جديد للحكومة.

المصدر: نوفوستي - روسيا اليوم


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام "إسرائيلية": تقارير أولية وقوع حادث عسكري بالقرب من ميناء الفجيرة في الإمارات
  • هيئة بريطانية مختصة في النقل البحري: حادث غير مرتبط بالقرصنة قبالة مياه الفجيرة
  • الرئيس بري في ذكرى 4 آب: مراراً وتكراراً وحتى إنقطاع النفس لا حصانة ولا حماية ولا غطاء الاّ للشهداء وللقانون والدستور
  • معلومات "الجديد": فرع جبل لبنان في مخابرات الجيش يوقف المدعو سهيل حسين نوفل على خلفية قتل الضحية علي محمد حوري وإصابة الأخوين كنعان وصوان في أحداث خلدة الاخيرة