8,147 مشاهدة
A+ A-

هنا في بنت جبيل غَنِم المكان بضحكات الصغار، وطفحت الأرجاء بصور الفرح.. 
فكي لا يسلب الوضع الخانق فرحة العيد من وجوه الأطفال، نظم موقع بنت جبيل مهرجان عيد الأضحى في محلة شلعبون لأطفال بنت جبيل. وذلك برعاية ومساهمة عدد من الخيرين من أبناء المدينة، من مغتربين ومقيمين.

مئات الأطفال أثروا المكان بمشاركاتهم، أطلقوا العنان للمرح واللهو وقفزوا على الألعاب التي نصبت خصيصًا للمناسبة.
جو المرح، حظي بإعجاب الأهالي الذين رافقوا صغارهم في اليوم الإستثنائي.

استمر اللهو حتى ساعات المساء الأولى. وقدمت نتالي وعلي حكايا العيد ضمن فقرة توعوية هادفة. كما تفاعل الصغار مع عروض ألعاب الخفة التي قدمها الدكتور نديم عوض.

ولتكتمل الفرحة، نحو ألف هدية وزعت على الأطفال المشاركين.
وتخلل المهرجان رسم على الوجوه وسناك ومناقيش صاج وحلوى وغيرها..

المهرجان الذي أقيم في الهواء الطلق، تميّز بمراعاة معايير السلامة العامة، فالكِمامات كانت شرطًا وحيدًا للدخول إلى جانب إلزامية مرافقة الأهل لصغارهم.

لا ذنب للصغار بظروف الكبار، إلا أنهم يتأثرون، لا شك، بالمرحلة المعيشية الخانقة التي تعصف بلبنان. لذا أطل المهرجان، لنقش البسمة على وجوه طرية ناعمة.
فالعيد ليس إلا فرحة صغار البيت، ووحدها تلك البسمات كفيلة بشحن الأمل بالنبض.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • 7 دول إفريقية تشهد المتحور ومعظم دول العالم توقف الرحلات الجوية إليها! تتمة...
  • نقابة محرري الصحافة اللبنانية تعلق على الحكم الغيابي بحق الصحافي رضوان مرتضى: لن نسكت عن أي استهداف أو ظلامة بحق الإعلاميين تتمة...
  • فوز ساحق للمنتخب اللبناني على نظيره الإندونيسي بنتيجة ٩٦-٣٨ ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة ٢٠٢٣
  • المحكمة العسكرية أصدرت حكماً غيابياً بسجن الصحافي رضوان مرتضى سنة وشهر رغم عدم تبليغه بموعد الجلسة أصولاً بجرم إهانة المؤسسة العسكرية على خلفية كلامه عن مسؤولية الجيش عن انفجار مرفأ بيروت