45,178 مشاهدة
A+ A-

روى إيلي داوود اللحظات الصعبة التي عاشها بعد فقدان زوجته وأم ابنته الوحيدة، جيسي قهوجي الممرضة في مستشفى الروم التي توفيت أثناء عملها بعد لحظات من انفجار المرفأ والدمار الذي خلّفه في مبنى المستشفى.

داوود وفي حديث لبرنامج عالموجة سوا عبر صوت لبنان، أشار إلى انّه وقبل ١٠ دقائق من الانفجار كان على اتصال بجيسي، وقد حاول بعدها الاتصال بها مراراً ولم ينجح، الى أنّ علم بعد ساعة ونصف من الانفجار بأن مستشفى الروم قد طاله الدمار في أقسام كبيرة منه، وكانت الفاجعة أضاف داوود عندما أخبروني بأنّ جيسي مصابة وحالتها دقيقة ويجب نقلها الى مستشفى القديس يوسف وقبل أن أصل الى هناك كانت جيسي قد فارقت الحياة.

داوود قال: "ايلا بعدا بتسأل وين الماما، وبتبرم بالبيت بدا ياها".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • النهار: سلسلة تحرّكات ومسيرات في بيروت وضواحيها، ووقفة مرتقبة عند الساعة الثالثة أمام قصر العدل في بيروت للانطلاق إلى ساحة الشهداء
  • الرئيس بري عن شـهداء الطيّونة: أقمار سبعة سقطوا صبيحة الخميس الأسود غيلة وغدرًا وقنصًا تتمة...
  • الرئيس بري لمناسبة المولد النبوي الشريف: لنستخلص الدروس والعبر ونسير بهديها عدلًا ومساواة بين الناس وإحقاقًا للحق وتحررًا من كل أشكال العبودية والخضوع
  • بالصورة/ العثور على بقايا هيكل عظمي أمام حاويات النفايات بالقرب من مقبرة صيدا الجديدة تتمة...