2,496 مشاهدة
A+ A-


عقد تكتل لبنان القوي اجتماعه الدوري إلكترونياً برئاسة النائب جبران باسيل، وأصدر بياناً أعرب فيه عن أمله في أن "يكون التكليف السريع لدولة الرئيس نجيب ميقاتي حافزاً لتأليف سريع لحكومة قادرة على الإصلاح".
واعتبرالتكتل أنّ "الحكومة القادرة هي الفرصة الأخيرة لتلافي التحلل الكلي للدولة ومؤسساتها"، مؤكداً أنه "باق على موقفه التسهيلي ضاغطا في سبيل التأليف السريع، وهو معني بتقديم الدعم الكامل لأي مشروع إصلاحي تقدمه الحكومة أو تقوم به".
وجدد التكتل "وقوفه الى جانب أهالي شهداء تفجير المرفأ وجرحاه والمتضررين الذين لا يزالون يكابدون يوميا منذ سنة في أجسادهم وأرواحهم وأرزاقهم، وينتظرون بفارغ الصبر صدور القرار الظني الذي لا بد أن يبلسم بعض جراحهم".

وفي هذا الإطار، دعا "لبنان القوي" بحزم الى رفع الحصانات فورا ومنح المحقق العدلي كامل الثقة ليصل بتحقيقه الى الغاية المرتجاة، معلناً أنه "سيتقدم قريباً بمشروع ايجابي وبناء حول العاصمة بيروت ومرفئها".
إلى ذلك، شدّد التكتل على وجوب التزام اللجنة الوزارية برئاسة رئيس الحكومة على إنهاء عملها سريعاً جداً وفق القانون لإصدار البطاقة التمويلية وتوزيعها على المواطنين لتخفيف الضغط المعيشي الذي يتعرضون له في ظل الإستنسابية والعشوائية التي يمارسها المصرف المركزي وبعض التجار والمخزنين والمهرّبين في ما يتعلّق بالمواد الأساسية، وخصوصا المحروقات والدواء.
ولفت التكتل إلى أنه "درس عدداً من إقتراحات القوانين التي تساعد المواطنين والموظفين على تحسين أوضاعهم المعيشية في ظل الضائقة التي يعانونها، وسيتقدم بها قريبا الى المجلس النيابي".
 
وفي ختام البيان، حض التكتل "اللبنانيين على العودة الى الإجراءات الصحية الوقائية ربطا بالتصاعد الخطير في الإصابات بفيروس كورونا، وتفاديا لأي إجراءات قد تقود الى إعادة إقفال البلد فيما الجميع يعيش موسما سياحيا يمكنه أن يكون زاهراً"، مطالباً في هذا الإطار وزارة الصحة بعدم السماح بإستيراد أي دواء بذريعة الضرورات التي تبيح المحظورات، من دون أن يكون خاضعا للموافقة الأصولية من اللجنة الفنية في الوزارة.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالصور/ تعرض الفنان وائل كفوري لحادث سير قوي على طريق جبيل تتمة...
  • جعجع : الاتصال بيني وبين الرئيس عون كان سيئاً ولم استنظف هذا الإتصال أبداً
  • جعجع لصوت بيروت انترناشونال: يمكن أن نعتبر في مكان ما أن ما شهدناه بالأمس هو "ميني 7 أيار" وإنما هذه المرّة "7 أيار" مسيحي
  • بعد انتشار فيديو لطلاب يهينون تلميذًا صغيرًا ويغسلون شعره في حمامات إحدى المدارس.. وزارة التربية تتحرك لمكافحة التنمر تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن