لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
10,818 مشاهدة
A+ A-

رأت مصادر دبلوماسية أوروبية أن إعلان الاتحاد الأوروبي الاتفاق على إطار قانوني لفرض عقوبات على المسؤولين والكيانات اللبنانية تحت باب "الإساءة إلى الديمقراطية ودولة القانون" يعد "إنجازا مهما" و"خطوة تمهيدية للانتقال من التهديد بالعقوبات إلى فرضها حقيقة".

ولفتت الجهات في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" الى أن الاتحاد الأوروبي "وسع الإطار الذي يتكئ إليه من أجل فرض العقوبات بحيث أصبح مطاطيا والدليل، وفق نص البيان الأوروبي، أن المستهدفين ليسوا فقط من يعرقل تشكيل حكومة جديدة تفتح الباب للإصلاحات، بل من يمكن أن يعرقل حصول الانتخابات بمعنى أن التحذير أصبح استباقيا". 

 واعتبرت المصادر المشار إليها أن الإجراءات الأوروبية، في حال تم العمل بموجبها، "يمكن أن تطال مجموعات كبيرة من الأشخاص والكيانات ولا تستثني أحدا، وبالتالي فإن السؤال الذي تطرحه يتناول إمكانية تطبيقها على هذا المستوى الواسع، فضلا عن المعايير التي ستلجأ إليها من أجل تحديد هوية الأشخاص والكيانات والفترة الزمنية التي ستؤخذ بعين الاعتبار".

المصدر: الشرق الأوسط


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سلامة قال أنه غير قادر على لجم سعر الصرف إلا بعد "تنظيف" السوق من الصرافين غير الشرعيين ومن مجموعات الواتساب.. سلامة يريد لجم الدولار... بالكرباج! تتمة...
  • مصادر لـ"الجمهورية": رئاسة الجمهوريّة في هذا الجو المعطّل دخلت فعليا في مرحلة الموت السريري بعدما فشلت كلّ محاولات إنعاشها وتبعاً لذلك يمكن القول بكل ثقة بأنّ فترة الفراغ باتت مفتوحة على شهور طويلة
  • وزير التربية: بالأمس صُرفت 100 مليون دولار لتأمين 3 ساعات كهرباء، والتربية أهم من الكهرباء! تتمة...
  • حريق في عرض البحر مقابل شواطئ بلدة عدلون لم تُعرف أسبابه تتمة...