7,062 مشاهدة
A+ A-

كتبت راجانا حمية في صحيفة الاخبار تحت عنوان "الدواء في عزّ الأزمة... بالدولار!":

آخر البدع أن يصبح سعر الدواء في السوق - التي باتت في معظمها سوداء - على الدولار الأميركي، فالمؤسف اليوم أنه في عزّ أزمة الناس وحاجتهم إلى الدواء، يلجأ بعض أصحاب المستودعات وبعض تجّار الأدوية الطارئين إلى تسعير الأدوية بالدولار أو بسعر ليرة السوق السوداء. هكذا مثلاً، وجد بعض الناس أنفسهم رهائن لهؤلاء ومضطرين في ظل حاجتهم إلى تلك الأدوية إلى الرضوخ لهم، خصوصاً أن البعض منها لا بديل له. ولم يعد مستغرباً هنا - وعلى سبيل المثال - أن يجري تسعير دواء normix (وهو يستخدم لعلاج حالات الإسهال) بـ15 دولاراً أميركياً أو ما يعادله بالليرة اللبنانية على حساب سعر الصرف اليومي، أو أن يصبح سعر دواء crinon، عند الحاجة إليه مليوناً ومئتي ألف ليرة لبنانية، وهو الذي يبلغ سعره في الواقع 100 ألف ليرة. أما الأنكى من كل ذلك أن يستغل «بعض الصيادلة حاجتنا للدواء لبيعه بسعرٍ مغاير للسعر الموجود على العبوة، فمثلاً يبيعونه بـ30 ألف ليرة بدلاً من20 ألف ليرة»، على ما يشير بعض المشتكين من الحال التي وصل إليها قطاع الدواء.

اليوم، تسوق الفوضى قطاع الأدوية، حيث «حارة كل من إيدو إلو»، يقول رئيس لجنة الصحة النيابية، الدكتور عاصم عراجي، منطلقاً من الجولات اليومية التي يقوم بها كطبيب لمساعدة مرضاه في إيجاد الأدوية، والتي لا توجد في الكثير من الأحيان. وهي جولات تصبح أسوأ يوماً بعد آخر، بسبب ازدياد لائحة «المفقودات». ولا يتوقع عراجي انفراجة قريبة في القطاع، لبقاء الأسباب على حالها، فمن جهة لا يرقى تعامل حاكمية مصرف لبنان مع الملف إلى المستوى المطلوب لناحية اعتباره أولوية اليوم، فيما يقف على الطرف الآخر من المعادلة المستوردون وأصحاب المستودعات. في المقام الأول، لا تزال حاكمية مصرف لبنان تتصرف على قاعدة كأن لا دخل لها بما يجري بحياة الناس، إذ تبرمج مصروفاتها على أساس أولوياتها التي لا تأتي حاجات وأدوية الناس في مقدمها، وهذا ما بينته الأشهر الأخيرة من عمر الأزمة. وإذ صرفت الحاكمية الشهر الماضي 87 مليون دولار أميركي (50 مليوناً للدواء على أساس الاتفاق الأخير و37 مليوناً للمستلزمات الطبية)، إلا أن أحداً لا يعرف ما إذا كانت تلك الدفعات مستمرّة. وتعزو مصادر وزارة الصحة هذا الأمر لسببٍ بسيط هو «الثقة المفقودة بين الكل، كما الضبابية التي تلفّ القرارات التي تصدر من المركزي».

لقراءة المقال كاملا:  راجانا حمية - صحيفة الاخبار 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • ممثّل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا: نأمل ألا ترتفع أسعار المحروقات بشكلٍ كبير وهناك اجتماع اليوم لوزير الطاقة تتحدّد بموجبه الأسعار الجديدة
  • ارتفاع عدد القتلى إلى 4 جرّاء الإشتباكات في بلدة وادي الجاموس العكارية، وعملية احراق المنازل والسيارات المتبادلة بين العائلتين لا تزال مستمرة
  • إسقاط الكوتا النسائية بنتيجة التصويت على صفة العجلة وبالتالي يحال على اللجان
  • إخبار ضد جعجع والبيطار بجرم ارتكاب الإرهاب (الوكالة الوطنية) تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن