47,396 مشاهدة
A+ A-

تشتد أزمة البنزين يوماً بعد يوم، وجديدها سقوط ضحايا بسبب الخلافات المتزايدة أمام محطات المحروقات. 

فقد قتل شخصان هما حسين جابر وعلاء الأحمد، بسبب إشكال وقع في البداوي، إمتد لاحقاً إلى محلة باب التبانة في طرابلس، تخلله إطلاق نار من سلاح فردي وإلقاء قنبلة، على خلفية بيع مادة البنزين وشرائها.

هذا وقتل محمد عبد الرزاق عبيد في إشكال وقع أمام محطة في بلدة بخعون ـ الضنية، تطور إلى تضارب بالأيدي والسكاكين وإطلاق نار من سلاح حربي، بسبب خلاف على تعبئة الوقود. ونقل "م.ع." من قبل الأهالي إلى مركز العائلة الطبي في زغرتا، لكنه ما لبث أن فارق الحياة متأثراً بجروحه.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • رئيس نقابة صناعة الخبز طوني سيف: لا أزمة خبر وبعد الظهر ستكون هناك تسعيرة لربطة الخبز ستصدر بسبب ارتفاع سعر المازوت والطحين والنقل (صوت لبنان)
  • مصادر للشرق الأوسط: إذا لم يحضر جعجع غدًا إلى مديرية المخابرات فالنيابة العامة العسكرية ستقرر الخطوة التالية.. ونائب عن القوات: الإستدعاء نتيجة ضغط «الثنائي الشيعي» على أحد القضاة! تتمة...
  • جنبلاط: من الأفضل توقيف جميع مطلقي النار في حادثة الطيونة دون تمييز ووقف هذا السجال السياسي العقيم والمدمر تتمة...
  • اثر تشكيل الحكومة.. «زوجات الوزراء» اجتمعن في غروب واتسأب «Minister's wives» لتبادل الأخبار تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن