لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
33,577 مشاهدة
A+ A-

لم تهدأ الإتصالات منذ الأمس.. وبين متصل وزائر ومتضامن عبر مواقع التواصل الإجتماعي، أجمع المحبون على إدانة محاولة قتل مدير موقع بنت جبيل الإعلامي الزميل حسن بيضون وطعنه غدرًا بسكين في وضح النهار وأمام زوجته وطفلتيه في سوق بنت جبيل. حملة تضامن واسعة "اكتنزها"
من إعلاميين ونشطاء من المجتمع المدني وفعاليات إجتماعية من المدينة وبيروت وطرابلس وبعلبك والجنوب ومختلف المناطق اللبنانية ومنصات إعلامية، جميعهم استنكروا العمل "الجبان". كما وردت إدانات من حشد من أبناء الجالية اللبنانية والفعاليات الإجتماعية الناشطة في ميشيغان الأميركية وسيدني الأسترالية.
بدوره اتصل مسؤول المكتب الإعلامي لسماحة المرجع الراحل السيد فضل الله مطمئنًا لصحة بيضون، باسم سماحة السيد علي فضل الله. كما أعرب النائب علي بزي عن تضامنه متمنيًا للزميل بيضون الشفاء العاجل. واستنكرالإتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان محاولة القتل، مطالبًا القضاء اللبناني والنيابة العامة بمعاقبة الجناة حتى لا تتكرر مثل هذه "الهمجية الغريبة عن بنت جبيل واخواتها". وفي السياق ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بحملة تكاتف عفوية من حشد من أبناء بنت جبيل ومن الأصدقاء والنشطاء والزملاء والمحبين الذين بادروا لنشر صور بيضون مرفقينها بعبارات الدعاء له بالشفاء.
والجدير بالذكر أن بيضون كان يجول في سوق بنت جبيل برفقة عائلته وزملاء له ويبث عبر جواله مستخدمًا تقنية البث المباشر على حسابه الشخصي على فيسبوك.. وعندما ألقى السلام على الشبان/ المعتدين، اعتدوا عليه غدرًا. وقد أصيب شقيقه أيضًا حين حاول الدفاع عنه. ولا يزال الزميل مدير الموقع في المستشفى حيث يخضع للمتابعة الطبيّة.
ومن موقع بنت جبيل، خالص الشكر والإمتنان لكل من نثر كلمة ود، ولو تعذّر ذكر الجميع.


 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • شبّان من أهالي بلدة صغبين في البقاع الغربي يلقون القبض على عصابة سرقة بالجرم المشهود تتمة...
  • اللبنانية كريستا ماريا تأسر قلوب لجنة تحكيم "ذا فويس" كندا بعد غنائها "لبيروت": "بنات لبنان حلوين"! تتمة...
  • كريدية: العودة التدريجية لخدمة الإنترنت إلى منطقة خلدة على أن تعود خدمة الهاتف غدًا صباحًا تتمة...
  • العصابة الثانية بقبضة المخابرات خلال 24 ساعة بعد مداهمات متزامنة.. سرقات لمزارع ومحلات ومنازل وجرائم سلب بقوة السلاح تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن