لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
18,467 مشاهدة
A+ A-

دق الدكتور  محمد نضال جمعة عبره حسابه على فيسبوك ناقوس الخطر مشيرا ان "المصيبة التي تفوق احتكار الدواء في لبنان هو التلاعب بتاريخ إنتهاء صلاحيته".
وتابع: "نحن كدكاترة في لبنان متفاجئون من عدم فعالية الكثير من الأدوية المحلية الصنع أو المستوردة، و التي لا رقابة عليها في لبنان و لا من يحزنون... على سبيل المثال، أطباء البنج يعطون دواء البنج في ظهر المريض، و فجأة المريض ينتفض خلال العملية لأن مفعول البنج قد زال! تكررت الحادثة كثيرا في الآونة الأخيرة، و على أيدي أمهر أطباء البنج في البلد! الجراحون يعطون المرضى بعد العمليات مسيل للدم لاتقاء الجلطات الوريدية و الرئوية، لكن هذا الدواء لم يعد فعالا مؤخرا، و بتنا نتفاجأ بنسبة لم تعد طبيعية من الجلطات بعد العمليات! و أنا متأكد أن كل اختصاص طبي يحمل مشاهدات مماثلة لأدوية "لم تعد تعمل"! و أنقل ملاحظة زميل لي هو طبيب قلب : أصبحت نسبة الجلطات القلبية عالية بشكل مخيف في لبنان، "و لا أدوية الوقاية تقي، و لا أدوية العلاج تعالج"!".
وأضاف:"البارحة، قدمت لنا المداهمات تفسيرا محتملا لكل تلك المشاهدات المتكررة: التلاعب بتاريخ إنتهاء صلاحية الادوية! هذه هي! هذا ما كنا نخشاه منذ بداية الأزمة! خبر التلاعب بالصلاحية مر مرور الكرام في الأخبار، و لا أظن أن أحدا أعاره أهمية بقدر صدمة الإحتكار، لكنه بالنسبة لنا، أخطر من الإحتكار نفسه يا سادة! هذا ناقوس الخطر الحقيقي... هذا ناقوسنا نحن الأطباء!"

 

 


 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مراسل يترك التغطية الصحفية لإنقاذ طفلة عندما وقع زلزال آخر خلال بث حي على الهواء تتمة...
  • إنقاذ اللبناني محمد شما وطفله بعد الزلزال المدمر تتمة...
  • معلومات "الجديد": حتى اللحظة 28 عائلة تواصلت مع السفارة اللبنانية في تركيا للتبليغ عن أشخاص مفقودين
  • الرئيس التركي يعلن حالة الطوارئ في المناطق المنكوبة لمدة 3 أشهر

زوارنا يتصفحون الآن