18,893 مشاهدة
A+ A-

أعاد النائب عن زحلة في "تكتل الجمهورية القوية" جورج عقيص تأكيد موقف "القوات اللينانية" من قضية مصادرة كميات كبيرة من البنزين والمازوت لدى إبرهيم الصقر مؤكّداً أنّها "لا تغطّي أحداً إذا ثبت أنه مرتكب بنظر القانون، ولا  تتدخل لعرقلة مسار العدالة"، مضيفاً: "يهمّنا أن تاخذ العدالة مجراها على الجميع من دون إستثناء".
 
وفي مؤتمر صحافي عقده بمركز منسقية "القوات اللبنانية" في زحلة، طرح عقيص جملة أمور برسم الرأي العام "لا من باب الإدانة ولا من باب التشكيك، ربما فقط من باب التنبيه"، على ما قال، وتابع: "إنّ المسار الذي تأخذه الأمور في كل لبنان يثير الريبة. هناك محاولة لإلهاء الرأي العام عن القضية الأساسية التي هي التهريب عبر الحدود بشكل ممنهج ومنظم ينخرط فيها أحزاب بقياداتها وأنطمة بكاملها". ومضى قائلاً: "مسار الإجراءات الأمنية والقضائية أيضاً. نحن نشهد
حملة شعواء ضد (القوات اللبنانية) كحزب ومحاولة تلبيس الحزب مسألة تخزين الوقود المكتشف لدى إبرهيم الصقر، وهذا أيضاً محض إفتراء، لدينا آلاف المناصرين يملكون أعمالهم الخاصة ونحن لسنا بموقع مراقبة أي عمل من أعمال المناصرين، وهذا أيضاً ذرّ رماد في العيون".
 
وأضاف: "نريد أن نعرف ماذا إرتكب إبرهيم الصقر تحديداً؟ هل هرّب؟ هل تاجر بالسوق السوداء، أم خزّن فقط خارج محطاته؟ إذا كانت تلك مخالفة نحن مع تطبيق القانون عليه قبل غيره، وضد تطبيق القانون عليه دون غيره". وسأل إن كان ما يلاحق به الصقر "يستوجب التوقيف الاحتياطي؟ وإذا كان يستوحب التوقيف الاحتياطي، هل تم توقيف أشخاص لهم الوضعيات نفسها  بالمحروقات والادوية وكل المواد المدعومة التي يتم تهريبها وإحتكارها أو تهريبها؟ بالأمس شاهدنا ما جرى في أحد مخازن الادوية، وكيف تم التعامل بمرحلة أولى ومن ثم بمرحلة ثانية مع صاحب هذا المستودع. بالأمس سمعنا عن آلاف ومئات الآلاف من ليترات البنزين بمحطات يملكها وزراء ونافذون في هذه المنطقة وكيف جرى إعادة تسليمها لأصحابها".
 
ولدى سؤاله عن هوية هؤلاء أجاب النائب عقيص: "سمعنا كما غيرنا عن محطات الخيّال، وعلى الدولة أن تتثبت كيف جرى التعامل مع هذه المحطات".
 
كذلك سأل عقيص أيضاً: "هل يتم التعامل مع من يكتشف أنه مخزّن بدرجة متساوية بين الجميع؟ أو أنه يتم بالنسبة للبعض بيعها بالسعر الرسمي وبالنسبة للبعض الآخر، كما إبرهيم الصقر، مصادرتها لحساب الدولة؟ هذه اسئلة من حق الرأي العام اللبناني، وليس فقط القواتي، أن يطلّع من الأجهزة الأمنية على الإجابات عنها، بمقابل الحملة السياسية التي تتعرض لها (القوات اللبنانية) قبل الانتخابات النيابية".
 
وخلص إلى أنّ "الأهم بنظرنا أن يكون هناك مساواة في تطبيق العدالة، فاذا لم تكن هناك مساواة تصبح ظلماً على فريق من اللبنانيين وإفلات من العقاب لفريق آخر".
 
وسئل عقيص عما إذا كان يطالب بأنه في حال لم يحاسب الآخرون بألا تتم أيضاً محاسبة إبرهيم الصقر، عملاً بمبدأ المساواة الذي نادى به، فأجاب:" تتطيق المساواة بأن يحاكموا غيره أيضاً. نحن مع محاكمته إن كان مذنباً، نحن لا نغطيه. نحن لن نضحي بصورة الحزب لأجل شخص إذا كان مذنباً، ولو كان من أشدّ مناصرينا، ولكن لن نضحي بالشخص من أجل لا شيء إذا كان مظلوماً".
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • رئيس جمعية حماية المستهلك: إرتفاع أسعار المحروقات أدى الى التحاق أسعار السلع بأسعار الدولار الذي زاد بحدود ١٣ مرة ونصف أي ١٣٥٠ في المئة
  • إلقاء القبض على سارق كابلات كهرباء إنارة قلعة بعلبك الأثرية تتمة...
  • "قطاع المولدات يواجه معركة".. استمرارية قطاع المولدات باتت صعبة تتمة...
  • زيادة قريبًا.. اتّجاه لرفع بدل النقل اليوميّ لـ100 ألف ليرة تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن