534 مشاهدة
A+ A-


افتتح طلّاب الجامعات أسبوعهم، اليوم، بإعلانٍ وضَعَهُ أصحاب فانات النقل العموميّ على خط المجمّع الجامعي في الحدث، يُبلغهم فيه ارتفاع أجرة النقل من منطقة الغبيري في الضاحية الجنوبية إلى المجمّع الجامعيّ، إلى 7 آلاف ليرة، بعدما تراوحت كلفة «التوصيلة» في الأسابيع الأخيرة بين 4 و5 آلاف ليرة.


وتُفاقِم هذه الزيادة العشوائية بعد كل حديث عن ارتفاعٍ في أسعار المحروقات، من أزمة غلاء المعيشة خصوصاً على الطالب الجامعي الذي بات عليه احتساب 14 ألف ليرة يومياً بدل أجرة «الفان» للتنقل من وإلى الجامعة.

وفي حال فُرض الحضور على الطلاب، يصبح طرح السؤال الآتي واجباً: كيف سيتمكّن طلاب الجامعة الوطنية والذين هم من الطبقات محدودة الدخل بغالبيتهم، من تحمّل الأعباء التي تضاف إلى أعباء تصوير وشراء «المقررات الجامعية» بأسعار خيالية؟

المصدر: فاطمة هاشم- الاخبار


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مكتب الرئيس بري نفى ما ورد في أحد المواقع الاخبارية عن تلقيه اتصال تعزية من جعجع: الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا تتمة...
  • الخبير الاقتصادي انطوان فرح للجديد: الأكيد أن سعر صفيحة البنزين سيرتفع ليكون موازيًا لهامش السعر العالمي ولكن لا أعتقد أن سعر الصفيحة سيصل إلى 400 ألف ليرة لبنانية
  • مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي يدّعي على 68 شخصًا بأحداث الطيونة بينهم 18 موقوفًا بجرائم القتل ومحاولة القتل وإثارة الفتنة الطائفية
  • إطلاق سراح الشاب لقمان شمس الدين الذي اعتُقل بسبب "مخالفة" ترميم منزله تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن