7,063 مشاهدة
A+ A-

أصدرت بلدية حولا البيان التالي:


تعاني بلدة حولا شحًّا حادًّا في مادّة البنزين سببه الكمّيّات القليلة الّتي تستلمها محطّات البلدة الثّلاث قياسا بمثيلاتها في القرى المجاورة دون تبرير منطقيّ ، ولم تنفع كلّ المحاولات والاتّصالات في زيادة الكمّيّة بما يلبّي الحدّ الأدنى من حاجة المواطنين.
نتيجة هذا الوضع تصدّى عدد من أهالي البلدة لصهريج محروقات عابر في البلدة في حركة اعتراضية هدفها إيصال رسالة للشّركة المعنيّة التي تميّز في معاملتها بين قرية وأخرى !!
تدحرج الأمر وتحوّل إلى فوضى وهرج ومرج واحتكاك مع الجيش اللّبنانيّ ، ممّا أدّى للأسف إلى تفاقم الأمر وسقوط عدد من الجرحى.
تؤكّد بلديّة حولا أنّها مع الاعتراض السّلميّ للمطالبة بأيّ مطلب مشروع ، كما تؤكّد على العلاقة الأخويّة مع أهلنا في ميس الجبل ومحطاتها الّتي تستقبل أبناء بلدتنا دون تمييز.
إنّ مشكلة حولا مع الشّركات المورّدة للبنزين ، والإجحاف الّذي تمارسه بحقّ بلدتنا والّذي ستتمّ معالجته بكلّ السّبل المتاحة.
تتمنّى بلديّة حولا الشّفاء للجرحى وتؤكّد أنّها ستعمل على معالجة ذيول ما حدث مع بلديّة ميس الجبل والقوى الأمنيّة والشّركات المعنيّة لتفادي تكرار ما حصل ومنعًا لأيّ فتنة بين الأهل ، وفي نفس الوقت المتابعة الحثيثة للحصول على حصّة عادلة من البنزين لرفع الإجحاف وتيسير أمور النّاس لتحصيل أرزاقهم.
وفي الختام نؤكّد أنّ إيماننا بأنّ مؤسّسة الجيش اللّبنانيّ هي صمّام الأمان وحامي السّلم الأهليّ لن يغيّره ما حصل اليوم من إطلاق للرّصاص الحيّ في وجه مواطنين عُزّل !! ونعيد التّأكيد على حسن العلاقة مع أهلنا في ميس الجبل الّذين تجمعنا بهم وحدة الدّمّ والمصير وإنّ ما حصل لم يكن موجّها ضدّهم مطلقًا.
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الجيش عن التحقيقات في أحداث الطيونة: أحيطت بسرية تامة وأي أخبار مرتبطة بها هي مجرد تكهنات تتمة...
  • وزير الداخلية: حريصون على أفضل العلاقات مع السعودية ونرفض التعرض إليها تتمة...
  • جورج قرداحي يوضح: ما قلته بأن حرب اليمن اصبحت حرباً عبثية يجب ان تتوقف قلته عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن ولكن أيضاً محبةً بالسعودية والامارات تتمة...
  • بالفيديو/ بعد تصريحه حول الحرب على اليمن.. جورج قرداحي: أكنّ للسعودية والإمارات كل الاحترام ولم أقصد الإساءة أبداً وسأصدر بياناً بعد قليل تتمة...