6,857 مشاهدة
A+ A-

وسط حال من الحزن والفَقد، بدأت، صباح اليوم، مراسم تقبّل التعازي برحيل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان، الذي وافته المنية، مساء أمس السبت، عمر 85 عاماً، فيما أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب "الحداد الوطني على رحيل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان يومي الأحد والإثنين في 5 و6 أيلول الجاري على أن تُنكّس الأعلام في الإدارات الرسمية وتُعدّل برامج المحطات والإذاعات بما يتناسب مع الحدث الأليم".
كما حُدِّد "يوم التشييع الثلاثاء في 7 أيلول يوم توقّف عن العمل في المؤسسات والإدارات العامة".

ونُقِل جثمان الشيخ الراحل، محمولاً على الأكفّ، إلى المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، حيث تُجرى مراسم العزاء من الأحد إلى الخميس، على أن يوارى الثرى نهار الثلثاء في جبانة روضة الشهيدين في الغبيري.
 
وبدأ أعضاء المجلس الإسلامي الشيعي، وعلى رأسهم نجل الراحل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، تقبل العزاء داخل المجلس، في حضور وفود سياسية وديبلوماسية، تقدّمهم المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم والسفير الإيراني محمد جلال فيروزنيا.
وتستمر التعازي، اليوم، من التاسعة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهرا، ومن الثالثة الى السادسة مساءً.
ونعى المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، "إلى المسلمين والعرب واللبنانيين عموما والمراجع الدينية واهل العلم والفضل خصوصا، رئيسه فقيد العلم والعلماء سماحة اية الله الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان عن عمر شريف ناهز 85 عاما قضى معظمه في نشر الدين الحنيف ونصرة الحق وخدمة المجتمع والوطن وتبليغ الاحكام الشرعية ودعم القضايا المحقة للشعوب المستضعفة في مسيرة جهادية حافلة بالعطاء على المستوى الوطني والعربي والإسلامي، كما وأسهم في تأسيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى مع رفيقي دربه صاحبي السماحة الامام السيد موسى الصدر والامام الشيخ محمد مهدي شمس الدين واخوانهم".
 
وقال في بيان: "وسجل الامام قبلان إنجازات ومواقف وطنية رائدة رسخت نهج الاعتدال وحفظت العيش المشترك وعززت الوحدة الوطنية والسلم الأهلي لما اشتملت عليه شخصية الراحل الكبير من مناقبية وطنية، فكان صاحب همة عالية في خدمة الناس وانماء مناطق الوطن كافة، وداعية حوار وانفتاح عمل لتفعيل التعاون بين المكونات الوطنية، فهو صاحب شعار متى كان الوصل لا يجوز الفصل".
 
وتوالت بيانات النعي المعزية برحيل الشيخ قبلان، أبرزها من رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس سعد الحريري والأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله. وكان رئيس المجلس النيابي نبيه برّي نعى قبلان، مساء أمس، بعدما حضر إلى مستشفى الزهراء ليلاً لإلقاء نظرة الوداع على رأس وفد من حركة "أمل".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • محتجون قطعوا الطريق في منطقة قصقص احتجاجاً على الانقطاع الدائم للكهرباء
  • مجلس القضاء الأعلى يجتمع بقاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار الثلاثاء للإستماع إلى رأيه حول مجرى التحقيقات
  • طائرات حربية إسرائيلية إخترقت "جدار الصوت" في أجواء الجنوب اللبناني بعد تحليق شمل معظم المناطق الساحلية
  • الرضيع فضل فيصل العشي ابن بنت جبيل "ملاكٌ" يفارق الحياة بعد معاناة صحية اثر الولادة المبكرة تتمة...