14,550 مشاهدة
A+ A-

نظمت بلدة طاريا البقاعية استقبالاً شعبياً حاشداً لابن البلدة وزير الأشغال العامة والنقل الدكتور علي حمية، وصدحت في شوارعها الأغاني والأناشيد الوطنية ورفعت على امتداد الطرقات المؤدية إلى دارته لافتات الترحيب، وأطلق الأهالي الرصاص والزغاريد ابتهاجاً، ونحروا أمامه الخراف، ونثروا على موكبه الورود والأرز.

حمية
وقال الوزير حمية أمام الوفود الحاشدة المهنئة، فقال: "أنا إن شاء الله سيكون لي تصريح مفصل حول الوزارة التي سأستلمها، وإنما اليوم أنا بين أهلي وأهل منطقتي وفي بلدتي، استقبلكم في بيتي وأهلاً وسهلاً بكم".

وتابع: "بالنتيجة هذه المسؤولية التي توليتها هي حمل على كتفي، ويجب أن أكون على قدر المسؤولية، وأنا أتمنى عليكم أن تساعدوني، لأن العامل النفسي والعائلي له الفعل الأساس بأن يصل أحدنا ويخدم بلده".

وقال: "أنا وزير من طاريا، من بعلبك الهرمل، من آل حمية، وإنما أنا وزير لكل لبنان، وبالتالي على عاتقي مسؤوليات تجاه بلدي، بالطبع علي مسؤوليات تجاهكم وتجاه منطقتي، ولكن في الأول والأخير أنا وزير لبناني لكل لبنان".

وختم حمية: "إن شاء الله بعد يوم الاثنين سأدلي بتصريح سياسي أعبر فيه عن الأمور بكل تفاصيلها وعن رؤية استراتيجية للوزارة، وإلى أين ستتجه الأمور، وأعلن عن الخطة العملية التي سنرسمها للأيام القادمة".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • في ظل انقطاع الكهرباء.. بلدة تجهز مبنى بالطاقة الشمسية لمن يستخدم ماكينة أوكسجين أو غيره تتمة...
  • السيد نصر الله: لإطلاق البطاقة التمويلية بأسرع وقت وتفعيلها والموافقة على رفع بدل النقل وإحياء النقل العامّ
  • نصر الله: المقاومة في لبنان في اللحظة المناسبة عندما تجد أن نفط لبنان في خطر ستتصرف
  • السيد نصر الله: في ملف الطيونة جميعنا نتابع التحقيق ويجب أن تستمر الإدانة لهؤلاء الذي كادوا أن يجروا البلد إلى حرب أهلية

زوارنا يتصفحون الآن