3,939 مشاهدة
A+ A-

عقد وزير الأشغال العامة والنقل علي حمية إجتماعات طارئة وعاجلة مع المختصين والمعنيين، لمعالجة موضوع أشغال تعزيل وتصريف خطوط وشبكات تصريف مياه الأمطار والمجاري الصحية قبل بدء فصل الشتاء والإجراءات والتدابير المطلوبة التي ستتخذ.

حضر الإجتماعات المدير العام للطرق والمباني المهندس طانيوس بولس، مدير الطرق سعيد مرسل والمديرون الإقليميون المعنيون ومدير الإدارة المشتركة منير صبح، اضافة الى المتعهدين المعنيين في شركات: لافل أند سكيل (طوني خواجه)، الجبل (صافي جزيني)، مؤسسة قاسم حمود، شركة البنيان (حسين الموسوي)، حميد كيروز، جون مفرج.

بعد الإستماع الى شرح من المدراء المختصين والشركات المعنية للمشاكل والصعوبات التي تعاني منها والأسباب التي تمنع البدء في أشغال التعزيل والتأهيل، أكد الوزير حمية "إلتزام الوزارة بكامل واجباتها وفقا للصلاحيات والمسؤوليات المترتبة عليها"، داعياً الإدارات والمؤسسات والبلديات كافة إلى "ضرورة القيام بالواجبات والمسؤوليات الملقاة على عاتقها حرصاً على تأمين كل عوامل السلامة العامة وصولاً إلى تحقيق الأهداف المرجوة، والتواصل مع وزير الطاقة والمياه والطلب، وبشكل إستثنائي، تأمين الكميات من المازوت اللازمة وبالسعر الرسمي للشركات المذكورة لتبدأ القيام بأعمالها حيث سيتم متابعة الموضوع لتحقيق هذا الأمر".

وأكدّ "اتخاذ الإجراءات الفورية وفقاً للأصول المرعية الإجراء ومع مراعاة كل الشروط القانونية بشأن بعض مستحقات الشركات العالقة والتي تعيق بدء الأشغال، ولا سيما منها الأمور المالية حيث سيتم التواصل ومخاطبة وزارة المالية لتأمين: سداد الكشوفات المدورة المعقودة عن الأعوام السابقة، مصالحة إنجاز مستحقات للشركات عن أعوام سابقة لم يتم سدادها أيضا، التواصل مع كل من إدارة المناقصات وديوان المحاسبة بشأن إطلاق المناقصات العامة الجديدة للأشغال وبما يضمن مشاركة المتعهدين عبر تذليل العقبات والصعوبات المالية والمصرفية تحديدا التي تعوق هذه المشاركة".

وأشار حمية إلى أنّه "سيتم الطلب من الجهة المعنية المختصة تأمين فتح مكبي الكوستابرافا والكرنتينا لوضع الأوساخ والشوائب الناتجة عن أعمال التعزيل والتنظيف للشبكات والمجاري الصحية فقط".

وقد أكدت الشركات المعنية وبناء على ما تقدم إلتزامها البدء وبشكل فوري بأعمال التنظيف والتعزيل بما يضمن تأمين عوامل السلامة العامة كافة.

وشكر وزير الأشغال العامة والنقل للشركات المعنية "سرعة تجاوبها وتحمل المسؤولية رغم الأوضاع المالية والإقتصادية الصعبة القائمة"، مؤكداً "ضرورة التعاون والتنسيق بين أجهزة الادارة والمتعهدين المسؤولين عن الاشغال لتكون الاعمال على مستوى عال لتحقيق الاهداف المرجوة".

وكشف أنّ فرق وزارة الأشغال ستكون في جهوزية تامة، وأعطى توجيهاته بالمتابعة الحثيثة للأشغال وإفادته تباعاً.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالفيديو/ حريق كبير في إحدى المباني في أنطلياس تتمة...
  • الخارجية السعودية تدعو مواطنيها لعدم السفر إلى لبنان "نظراً للظروف الراهنة"
  • وزير الدفاع: :ما حصل في الطيونة ليس كمينا بل حادثة مشؤومة.. والتحقيق سيصل الى نتائج وسيحدد المسؤوليات وسنكون ملتزمين بالاعلان عن النتائج تتمة...
  • إحراق صورة بشير الجميل عند مدخل بلدة الحدث تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن