3,358 مشاهدة
A+ A-

أشار نقيب مستوردي ​المواد الغذائية​ ​هاني بحصلي​، إلى أنّ "بموضوع دعم المواد الغذائية، يجب الإشارة إلى أنّه في كانون الثاني 2021، ​مصرف لبنان​ لم يدفع أي من المستحقات، وهناك الكثير من البضائع كانت بالسوق والتجار لم يأخذوا ثمنها".

وأوضح، في حديث للجدبد أن "معظم الشركات انخفضت نسبة عمالها بنسبة 50 بالمئة، ومعظم الشركات فقدت موظفين واختصاصيين "، مؤكدًا على "تحفيز الزراعة والصناعات، والدولة اللبنانية بإمكانها ان تستورد أصنافا زراعية يمكنها أن تعطي منتوجا أكبر، ويمكننا استيراد حبوب بكلفة قليلة".

ولفت بحصلي، إلى أنه "دعينا كل التجار إلى تخفيض الأسعار، وأنا لا أتبنى أي شخص يبقي أسعاره مرتفعة، والأسعار بدأت تنخفض".

وأفاد بأنه "قدّرنا ارتفاع سعر المحروقات على كلفة التوزيع، وانخفاض سعر الصرف يوازي ويفيض سعر المحروقات، وهذا شيء ايجابي على عملية التوزيع وأسعار المواد"، مشددًا على أن "لا حل لأزمة انخفاض وارتفاع أسعار المواد الغذائية، إلا الثبات بسعر الدولار".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • "قطاع المولدات يواجه معركة".. استمرارية قطاع المولدات باتت صعبة تتمة...
  • زيادة قريبًا.. اتّجاه لرفع بدل النقل اليوميّ لـ100 ألف ليرة تتمة...
  • النائب بيار بو عاصي عن دخوله المجلس بالمسدس: أنا مسلّح بشكل دائم.. لم ولن أترحم على دماء المسلّحين الذين سقطوا في الطيونة تتمة...
  • رواتب اللبنانيين الراغبين بالتوظيف في الخليج تنخفض بعد الأزمة إلى ما يقارب 50%! تتمة...