4,187 مشاهدة
A+ A-

 أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" بأنّ التوتر لا يزال سائداً في مخيم عين الحلوة، حيث تدور رقعة الاشتباكات ما بين عناصر من حركة فتح واخرين من جند الشام في محلة الطوارىء البركسات داخل المخيم، وتستخدم فيها الاسلحة الرشاشة واطلاق القنابل، مما أثار حالة من الهلع والخوف، أدت إلى نزوح الاهالي الى خارج المخيم.

هذا ولفت قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد عبد الهادي الاسدي إلى أنّ "اتصالات تجري على أعلى مستوى ما بين القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية وكذلك فاعليات صيدا، ولا سيما النائبة بهية الحريري من أجل وقف اطلاق النار وعودة الامور إلى طبيعتها".

وأشار إلى أنّ "ما يجري مناوشات محصورة في رقعة جغرافية محددة في البركسات الطوارىء داخل المخيم، وسنعمل سريعاً بتعاون الجميع على وقف اطلاق النار وتهدئة الوضع".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سماع صوت رشقات رصاص غرب مدينة بنت جبيل
  • الجيش: العسكري مُطلق النار يخضع للتحقيق بإشراف القضاء المختص تتمة...
  • الـ"NBN" تهاجم رئيس حزب القوّات: "قاتل يُجعجع بكلّ وقاحة" تتمة...
  • معلومات متداولة عن هروب اربع موقوفين من مخفر رميش وتم القاء القبض على اثنين لبنانيين وجاري البحث عن اثنين اخرين من الجنسية السورية