5,692 مشاهدة
A+ A-

في عقوبة غريبة، قضت محكمة هندية بإطلاق سراح رجل متهم بمحاولة اغتصاب بشرط كفالة، تتضمن غسل وكي ملابس جميع النساء في قريته لمدة ستة أشهر كعقوبة له. 

الشاب الهندي لالان كومار، البالغ 20 عاماً، والمتهم بمحاولة الاغتصاب يقتضي عليه الآن التكفل بتنظيف ألبسة نحو 2000 امرأة لمدة 6 أشهر كاملة بدءاً من شراء المنظفات والمواد الأخرى اللازمة لتوفير خدمات الغسيل المجانية ثم كيها.

ضابط الشرطة في منطقة مادهوباني، بولاية بيهار سانتوش كومار سينغ، التي ينحدر منها الشاب قال إن كومار الذي يغسل الثياب لكسب عيشه، كان أوقف في أبريل/نيسان بتهم تشمل محاولة الاغتصاب، ولم يحدد بعد موعد لمحاكمته. وأضافت رئيسة المجلس القروي نسيمة خاتون، أن "جميع نساء القرية سعيدات بقرار المحكمة".

وأضافت خاتون، وهي إحدى الشخصيات البارزة في القرية التي ستراقب كومار "إنه أمر تاريخي وسيعزز ذلك احترام المرأة ويساعد على صون الكرامة".

فيما رأت نساء في القرية أن هذا الحكم كان له أثر إيجابي؛ إذ فتح النقاش في القرية بشأن الجرائم ضد النساء.

يشار إلى أن القانون الهندي المعدل لعام 2013، ينص على فرض حد أدنى من العقوبات في حالات معينة، بينها إذا ألحق الاعتداء الجنسي إصابة أدت إلى الوفاة أو الدخول في غيبوبة مستمرة للضحية، يجب أن يحكم على المغتصب المدان بالسجن لمدة لا تقل عن 20 عاماً وأحياناً الإعدام.

كما يفرض على المدان دفع تعويض مالي للضحية، لتغطية التكاليف الطبية وإعادة التأهيل.

وفي 2018، أقرت الحكومة الهندية تعديلاً قانونياً بتطبيق عقوبة الإعدام على مغتصبي الأطفال دون سن 12 عاماً.

(موقع عربي بوست)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • النهار: سلسلة تحرّكات ومسيرات في بيروت وضواحيها، ووقفة مرتقبة عند الساعة الثالثة أمام قصر العدل في بيروت للانطلاق إلى ساحة الشهداء
  • الرئيس بري عن شـهداء الطيّونة: أقمار سبعة سقطوا صبيحة الخميس الأسود غيلة وغدرًا وقنصًا تتمة...
  • الرئيس بري لمناسبة المولد النبوي الشريف: لنستخلص الدروس والعبر ونسير بهديها عدلًا ومساواة بين الناس وإحقاقًا للحق وتحررًا من كل أشكال العبودية والخضوع
  • بالصورة/ العثور على بقايا هيكل عظمي أمام حاويات النفايات بالقرب من مقبرة صيدا الجديدة تتمة...